Accessibility links

logo-print

عراقيات يتظاهرن ضد مسودة قانون للأحوال الشخصية


ناشطات عراقيات في وقفة احتجاجية- أرشيف

ناشطات عراقيات في وقفة احتجاجية- أرشيف

تظاهرت عشرات النساء العراقيات في بغداد ضد مسودة قانون للأحوال الشخصية حظي بموافقة مجلس الوزراء ويسمح بزواج الفتيات وهن في سن التاسعة، وينقل حضانة الأبناء مباشرة إلى الأب.

وقد جرى عرض القانون الجديد المثير للجدل على البرلمان من أجل التصويت عليه.

وتقول الناشطة شذا ناجي من حركة المرأة العراقية عن القانون الجديد:


وقد ندد ممثل الأمم المتحدة لدى العراق نيكولاي ملادينوف بالتشريع الجديد، وقال على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي إن التشريع يعد انتهاكا للحقوق الدستورية المحمية للمرأة وللالتزامات الدولية.

وقد عمق التشريع الجديد الانقسام داخل المجتمع العراقي، خصوصا وأن الحكومة العراقية تحاول تطبيق المذهب الشيعي الجعفري على المجتمع الذي به نسبة كبيرة من المسلمين السنة.

وترى رئيسة حركة تموز للتنمية المجتمعية فيفيان الشيخ أن القانون الجديد فيه ظلم للأطفال:


وتقول الناشطة في مجال حقوق الإنسان هناء الدوير إن جهودا كبيرة تبذل من أجل منع التصويت على مشروع القانون الجديد:


هذه هي المرة الثانية التي يُعرض فيها مثل هذا القانون على البرلمان، حيث حاولت الأحزاب الدينية تقديم مشروع قانون مشابه إبان الاحتلال الأميركي للعراق، إلا أنه جرى سحبه بعد أن أثار انتقادات الأحزاب العلمانية.
XS
SM
MD
LG