Accessibility links

logo-print

تطبيقات جديدة تساعد ضعاف السمع


تطبيقات هواتف ذكية

تطبيقات هواتف ذكية

تعمل شركة متخصصة في أجهزة علاج ضعف السمع على تطوير تطبيقات جديدة للهواتف الذكية لزيادة الصوت على أجهزة مساعدة أو تحويل تلك الأجهزة إلى سماعات لإجراء مكالمات هاتفية ومشاهدة تسجيلات مصورة ومواد موسيقية بموقع يوتيوب على الانترنت.

ويعاني نحو 36 مليون أميركي من مشكلات في السمع وفقا لبيانات المعهد الوطني للصمم لكن نحو خمس فقط ممن قد تفيدهم الأجهزة المساعدة يقومون باستخدامها.

وقال لارس فكسموين رئيس شركة جي.إن ريساوند الدنماركية المصنعة لأجهزة علاج ضعف السمع عبر الهاتف لوكالة رويترز "يحتاج الناس دائما لوسائل مساعدة جيدة للسمع لكن ما يميز بين الشركات هو إمكانية استخدامها مع الهواتف الذكية كما انها تحتاج تطبيقات."

ويحول التطبيق المجاني الجديد واسمه ريساوند سمارت المخصص لأجهزة آي فون وسائل علاج السمع إلى سماعات للرأس ويسمح لمستخدميها بضبط الاعدادات الاساسية في أجهزتهم السمعية عن بعد ويخزن إعدادات محددة لأماكن بعينها.

وقال لوريل كريستنسن مسؤول قطاع السمعيات بالشركة "نفترض أنك في مكان تتردد عليه طوال الوقت مثل مقهى. يمكن إجراء تعديلات يتذكرها جهازك المساعد للإعدادات الخاصة بهذا المكان في كل مرة تذهب اليه."

وتنتج الشركة وسائل مساعدة للسمع تطلق عليها اسم ريساوند لينكس تبلغ كلفة الواحدة منها نحو 6000 دولار يمكن استخدامها مع جهاز آي فون أو بدونه.

وتوجد تطبيقات أخرى تربط وسائل المساعدة على السمع بأجهزة هواتف ذكية لكن من خلال جهاز وسيط.
XS
SM
MD
LG