Accessibility links

هل ينعكس التوتر الخليجي على القمة العربية المقبلة؟


أمين عام جامعة الدول العربية- أرشيف

أمين عام جامعة الدول العربية- أرشيف

تنعقد القمة العربية في الكويت في أواخر الشهر الحالي وسط توتر في العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي بعد سحب كل من السعودية والإمارات والبحرين سفرائها من قطر احتجاجا على دعمها للجماعات الإسلامية في المنطقة.

ورغم أن الكويت لم تتخذ نفس الخطوة تجاه قطر إلا أنها لن تكون بمنأى عن تأثير الأزمة التي يمر فيها مجلس التعاون الخليجي.

في هذا الإطار، قال الإعلامي الكويتي الدكتور عايد المنّاع إن الكويت تبذل جهدا لتخفيف حدة التوتر بين دول المجلس.


وحول مشاركة قطر في القمة العربية، قال عضو مجلس الشورى السعودي السابق محمد آل زلفى لـ"راديو سوا" إن قطر في حال تأزم مع العديد من الدول العربية من مصر وليبيا وتونس وصولا إلى بلدان خليجية.


في المقابل، يتوقع رئيس تحرير جريدة العرب القطرية عبد الله العذبة أن تشارك قطر ولكن بمستوى تمثيل أقل.

XS
SM
MD
LG