Accessibility links

logo-print

كيري ولافروف الجمعة في لندن لبحث الملف الأوكراني


متظاهرون في أوكرانيا ضد بوتين

متظاهرون في أوكرانيا ضد بوتين

أفاد وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء إنه سيتوجه إلى لندن للقاء نظيره الروسي سيرغي لافروف الجمعة في محاولة لتخفيف حدة التوتر بشأن أوكرانيا قبل استفتاء مزمع في منطقة القرم الأوكرانية الأحد القادم.

وأضاف كيري أمام اللجنة الفرعية لمخصصات العمليات الخارجية بمجلس النواب قائلا إن "مهمتنا أن نقدم لهم مجموعة من الخيارات تكون مناسبة من أجل السعي لاحترام الشعب الأوكراني والقانون الدولي ومصالح كل الأطراف المعنية."

وفي وقت سابق الأربعاء، أفادت أوكرانيا أنها لن تتدخل في شبه جزيرة القرم لمنع استفتاء الأحد حول ضمها لورسيا لكن أعربت عن أملها في أن ينجح الغربيون في اقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتراجع عنه.

وحذر مسؤولون في الدول الغربية من مجموعة السبع (ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان وبريطانيا) من أنه لن تكون لاستفتاء القرم حول التحاقها بروسيا "قيمة قانونية".

وردا على اقتراح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بفرض قيود على حركة السياسيين من الحزب الحاكم الروسي احتجاجا على تدخل موسكو في شبه جزيرة القرم، ذكر نائب بارز في البرلمان الروسي أن بلاده ستفرض على الاتحاد
الاوروبي العقوبات نفسها.

وعلى صعيد آخر، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن الاتحاد الاوروبي قد يوقع الجانب السياسي من اتفاق التعاون مع أوكرانيا بحلول الأسبوع المقبل.

وصرحت ميركل في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك "لقد قررنا توقيع الشق السياسي من اتفاق الشراكة في أسرع وقت ممكن على الأرجح أثناء قمة
الاتحاد الاوروبي المقبلة" المقررة في بروكسل في 20 و21 آذار/مارس.

وباتت شبه جزيرة القرم مقطوعة عن باقي أوكرانيا لأن القوات الروسية تسيطر على النقاط الاستراتيجية فيها.

أوباما يبحث مع ياتسينيوك سبل نزع فتيل الأزمة في أوكرانيا (تحديث 19:41)

يلتقي الرئيس باراك أوباما رئيس الوزراء الأوكراني الجديد أرسيني ياتسينيوك في البيت الأبيض الأربعاء، في محاولة لإيجاد حل سلمي للأزمة الأوكرانية.
وسيتناول اللقاء البحث في سبل التوصل إلى حلول سلمية لإنهاء التدخل العسكري الروسي في شبه جزيرة القرم، تحترم سيادة ووحدة أراضي أوكرانيا.
وعبر المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني عشية الزيارة، عن رفض بلاده التدخل العسكري لروسيا في القرم، معتبرا أن ذلك ينتهك القانون الدولي ووحدة أراضي أوكرانيا.
وسيلتقي رئيس الوزراء الأوكراني خلال زيارته إلى الولايات المتحدة، مسؤولين من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ثم سيتوجه إلى نيويورك حيث ستكون الأزمة الأوكرانية الخميس على جدول أعمال مجلس الأمن الدولي.
وسيلقي ياتسينيوك كلمة أمام المجلس الذي سيطلع على الوضع في أوكرانيا أيضا، من مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان.
وقبل أربعة أيام من الاستفتاء حول ضم القرم إلى روسيا الذي تنظمه الأحد سلطاتها الانتقالية، بقيت الاتصالات بين واشنطن وموسكو في الأيام الماضية من دون نتيجة.
والثلاثاء، أقر مجلس النواب في الكونغرس الأميركي بشبه إجماع، قرارا يدين "انتهاك القوات العسكرية للاتحاد الروسي لسيادة واستقلال ووحدة أراضي أوكرانيا".
ويدعو القرار غير الملزم الحكومة الأميركية إلى "فرض عقوبات مالية وتجارية وعقوبات أخرى خصوصا عدم منح تأشيرات دخول، ضد كبار المسؤولين في الاتحاد الروسي وعقوبات على المصارف والمنظمات التجارية التي تشرف عليها الدولة وكذلك على وكالات عامة أخرى".
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG