Accessibility links

logo-print

كاميرون يعارض مقاطعة البضائع الاسرائيلية


رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الأربعاء معارضته لحركة "المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل".

وقال في خطاب أمام الكنيست خلال زيارته إلى اسرائيل إن لندن تعتبر نزع الشرعية عن إسرائيل أمرا خاطئا وبغيضا.

وجدد رئيس الوزراء البريطاني وقوف بلاده الدائم إلى جانب إسرائيل، مؤكدا أن لندن تعتبر نفسها حليفا حقيقيا يمكن لتل أبيب أن تعتمد عليه أمام التحديات المختلفة بما في ذلك التوصل إلى السلام مع الفلسطينيين على أساس حل الدولتين.

وقد أجرى كاميرون محادثات مع نظيره الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس تناولت ملف إيران النووي وعملية السلام.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي من القدس:


كاميرون يلقي خطابا أمام الكنيست ويلتقي عباس الخميس (تحديث 08:34)

بدأ رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون زيارة قصيرة لإسرائيل تستغرق يومين، من المقرر أن يزور خلالها الضفة الغربية للقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
ويلتقي كاميرون خلال الزيارة التي كانت مقررة منذ أسابيع، نظيره الإسرائيلي بنيامين نتانياهو. ومن المقرر كذلك أن يلقي رئيس الحكومة البريطانية خطابا أمام الكنيست.
ويعتبر نتانياهو الزيارة بأنها بالغة الأهمية لتعزيز العلاقات الإسرائيلية-البريطانية، في حين قالت مصادر في الحكومة الإسرائيلية إن نتانياهو يثمن الموقف البريطاني بخصوص الملف النووي الإيراني الذي يشدد عليه نتانياهو في محادثاته مع قادة العالم.
وأعلنت أحزاب المعارضة الإسرائيلية مقاطعة خطاب رئيس الوزراء البريطاني في الكنيست، وذلك استمرارا لمقاطعة المعارضة للكنيست هذا الأسبوع نتيجة إصرار الحكومة إقرار سلسلة قوانين تصفها المعارضة بأنها مصيرية.
ومن المقرر أن يتوجه كاميرون إلى الضفة الغربية ظهر الخميس للقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قبل عودته إلى بريطانيا.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG