Accessibility links

logo-print

آمال المرأة الصعيدية من رئيس مصر القادم


سيدة في أحد حقول صعيد مصر

سيدة في أحد حقول صعيد مصر

لم تزد السنوات التي أعقبت الثورة المصرية أحوال المرأة في الصعيد إلا سوءا، حسب ما قالته سحر وهبي رئيسة قسم الإعلام في جامعة سوهاج التي أبدت أملا في مستقبل أفضل للمرأة مع الرئيس القادم، إذا وضع قضاياها وقضايا الصعيد على قائمة أولوياته.

وأكدت وهبي أن تهميش دور المرأة في التعليم ما زال مشكلة في الصعيد حيث تركز التنشئة الاجتماعية للمرأة على تجهيزها لتكون زوجة وأمّا في المستقبل لأن ذلك يعتبر دورها الأساسي، فيما يتحمل الذكور مشقة التعليم.

وقالت إنه بعد انتشار التعليم، بدأ السماح للإناث بالتعليم ليس من أجل التعليم في حد ذاته بل لتحسين فرصهن في الزواج.

وأضافت أن المرأة تعاني عندما تكون طفلة من السلطة الأبوية والأخوية ثم تنتقل إلى سلطة الزوج.

قناة "الحرة" سلطت الضوء على الموضوع وأعدت التقرير التالي:

XS
SM
MD
LG