Accessibility links

logo-print

المجلس الدستوري يقبل طلبات ستة مرشحين لانتخابات الرئاسة في الجزائر


فرز أصوات انتخابات سابقة في الجزائر

فرز أصوات انتخابات سابقة في الجزائر

أعلن رئيس المجلس الدستوري الجزائري مراد مدلسي الخميس أنه تم قبول طلبات ستة مرشحين بينهم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 17 نيسان/أبريل المقبل.

وحدد مدلسي في بيان بثته الإذاعة الحكومية أسماء المرشحين الخمسة الآخرين وهم عبد العزيز بلعيد وعلي بن فليس، بالإضافة إلى موسى تواتي ولويزة حنون وعلي فوزي رباعين.

ورفض المجلس أوراق ستة مرشحين آخرين.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية عن بيان للمجلس الدستوري أن بعض المرشحين أرفقوا ملفات ترشحهم باستمارات اكتتاب التوقيعات لمنتخبين أعضاء في المجالس البلدية و الولائية و البرلمانية أو ناخبين أو الاثنين معا.

وأضاف أنه استعان بقضاة و مستشارين من المحكمة العليا و مجلس الدولة بغرض التأكد من صحة استمارات اكتتاب التوقيعات و مدى استيفائها الشروط القانونية و التنظيمية.

وأصدر المجلس قرارات فردية معللة تتضمن رفض الترشيحات التي لا يستوفي أصحابها الشروط القانونية للترشح.

استقالة سلال لإدارة حملة بوتفليقة

وفي سياق متصل قالت وكالة الأنباء الجزائرية الخميس إن رئيس الوزراء عبد المالك سلال استقال من منصبه كي يتولى إدارة الحملة الانتخابية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وأوضحت الوكالة أن بوتفليقة كلف وزير الطاقة و المناجم يوسف يوسفي لتولي مهام الوزير الأول بالنيابة خلفا لعبد المالك سلال.

وقال بيان لرئاسة الجمهورية إن بوتفليقة عين أيضا أحمد أويحيى وزيرا للدولة مديرا لديوان رئاسة الجمهورية خلفا للسيد محمد مولاي قنديل الذي استدعي لمهام أخرى.

وأضاف البيان أن الرئيس الجزائري عين عبد العزيز بلخادم وزيرا للدولة مستشارا خاصا لرئيس الجمهورية.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG