Accessibility links

تأييد سكان القرم الانضمام إلى روسيا وواشنطن ترفض الاستفتاء


جانب من الاستفتاء في القرم

جانب من الاستفتاء في القرم

صوت سكان القرم الأحد بأغلبية 93 في المئة لصالح الانضمام إلى روسيا في استفتاء اعتبرته السلطات الأوكرانية الجديدة ومعظم دول العالم غير قانوني.

وذكرت سلطات شبه جزيرة القرم الموالية لروسيا إن "93 في المئة من سكان القرم دعموا ضم القرم إلى روسيا في الاستفتاء. وهذا ما أظهرته البيانات التي جمعتها الاستطلاعات التي أجريت عند أبواب مراكز الاقتراع".

وقال رئيس حكومة منطقة القرم سيرغي اكسيونوف إن الاستفتاء "سيدخل التاريخ".

وأضاف "اليوم اتخذنا قرارا مهما للغاية سيدخل التاريخ"، وذلك في رسالة على تويتر بعد أن ظهور نتائج الاستفتاء.

وأدلى سكان جمهورية القرم بأصواتهم بكثافة الأحد في هذا الاستفتاء، وأعلنت سلطات القرم المناهضة لكييف نسبة مشاركة قياسية بلغت 64 في المئة قبل أربع ساعات من انتهاء التصويت.

رفض أميركي

وفي أول رد فعل على هذه النتائج، رفضت الولايات المتحدة الأحد الاستفتاء، واصفة التحركات الروسية في الأزمة بأنها "خطيرة ومزعزعة للاستقرار".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن هذا الاستفتاء يتعارض مع الدستور الأوكراني، مضيفا أن المجتمع الدولي لن يعترف بنتائج استطلاع جرى تحت المضايقات وتهديد العنف بسبب "تدخل الجيش الروسي الذي ينتهك القانون الدولي".

وأضاف كارني أن الولايات المتحدة تدعم بقوة استقلال وسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا منذ إعلان استقلالها في 1991، و"نرفض الاستفتاء الذي جرى اليوم في منطقة القرم الأوكرانية".

وأوضح أن روسيا رفضت الحوار مع أوكرانيا ودعوات المجتمع الدولي، وبدلا من ذلك فإنها تصعد تدخلها العسكري في أوكرانيا وتطلق مناورات عسكرية على حدود أوكرانيا الشرقية".

واعتبر المتحدث أن "تصرفات روسيا خطيرة ومزعزعة للاستقرار. كما أوضحت الولايات المتحدة وحلفاؤنا فإن التدخل العسكري لروسيا وانتهاكها للقانون الدولي سيجعل روسيا تدفع ثمنا أكبر لا يتمثل فقط في الإجراءات التي فرضتها الولايات المتحدة وحلفاؤها، بل أيضا كنتيجة مباشرة ستترتب على تصرفاتها المزعزعة للاستقرار".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG