Accessibility links

logo-print
2 عاجل
  • الرئيس أوباما: أنفقنا 10 مليارات دولار خلال عامين للقضاء على داعش

جبهة النصرة تتبنى هجوم البقاع وتتوعد حزب الله


مخلفات سقوط صاروخ قادم من سورية على قرية النبي عثمان

مخلفات سقوط صاروخ قادم من سورية على قرية النبي عثمان

تبنت جبهة النصرة، فرع لبنان، التفجير الانتحاري الذي وقع في بلدة النبي عثمان في البقاع اللبناني ليل الأحد، متوعدة بتفجيرات أخرى طالما أن حزب الله يقاتل في سورية إلى جانب قوات نظام الرئيس بشار الأسد، كما قالت في بيان لها.

وكان التفجير قد أوقع قتيلين و11 جريحا، من بينهم مسؤول محلي في حزب الله، كان قد اشتبه بسيارة رباعية الدفع تمر بطريقة مسرعة على الأوتوستراد الدولي، فلاحقها، وحين طلب من سائقها التوقف، وتجمهر بعض الناس حولها، فجر السائق الانتحاري نفسه.

وتخشى بعض المصادر الأمنية اللبنانية أن تكون استعادة القوات النظامية السورية السيطرة على مدينة يبرود التي كانت مصدرا رئيسيا للسيارات الملغومة التي ترسل إلى لبنان، سببا لنقل بعضها إلى الجرود اللبنانية.

ودفع التفجير الجيش اللبناني إلى إقامة حواجز ترابية، وتعزيز الإجراءات الأمنية، خصوصا في المعابر غير القانونية بين لبنان وسورية.

مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبي والتفاصيل في الرسالة الصوتية التالية:



انفجار سيارة ملغومة في لبنان على الحدود السورية ( 21:12 بتوقيت غرينتش)

أعلن مصدر أمني لبناني أن أربعة أشخاص سقطوا في انفجار سيارة ملغومة مساء الأحد في سهل البقاع اللبناني على مقربة من الحدود مع سورية.

وقال المصدر إن السيارة انفجرت في قرية النبي عثمان، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة سبعة آخرين.

وأضاف المصدر أن انتحاريا فجر نفسه بعد أن لاحقه عناصر من حزب الله وحاولوا إيقاف سيارته بعد أن اشتبهوا به.

يذكر أن معاقل حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت وفي سهل البقاع تعرضت مرارا لتفجيرات انتحارية أوقعت العديد من القتلى.

ويأتي هذا التفجير الانتحاري بعد ساعات على الإعلان عن سقوط مدينة يبرود السورية المجاورة للحدود مع لبنان بأيدي الجيش السوري وعناصر حزب الله.

المصدر: راديو سوا/ وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG