Accessibility links

توتر عسكري في القرم.. البيت الأبيض يهدد بعقوبات إضافية على روسيا


عجوز أوكراني يرتدي قبعة عسكرية يتحدث مع ضابط أوكراني في محطة للتعبئة تابعة للحرس الوطني في العاصمة كييف

عجوز أوكراني يرتدي قبعة عسكرية يتحدث مع ضابط أوكراني في محطة للتعبئة تابعة للحرس الوطني في العاصمة كييف

أعلنت أوكرانيا أن صراعها مع روسيا انتقل إلى "مرحلة عسكرية" بعد مقتل جندي أوكراني وإصابة ضابط في هجوم في إقليم القرم، الذي كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن ضمه إلى روسيا، في خطوة واجهها الغرب بانتقادات واسعة.

وقررت الولايات المتحدة ودول أوروبية عدة فرض عقوبات على روسيا، مؤكدة أنها لن تعترف بضمها إقليم القرم.

عقوبات أميركية

وأدان البيت الأبيض الثلاثاء قرار بوتين ضم القرم، وقال المتحدث باسمه جاي كارني إن واشنطن لن تعترف بالقرار الروسي، وهدد بفرض عقوبات إضافية على موسكو.

وكان البيت الأبيض أعلن الثلاثاء أن الرئيس باراك أوباما دعا قادة مجموعة الدول السبع والاتحاد الأوروبي للاجتماع الأسبوع المقبل في لاهاي على هامش قمة الأمن النووي لمناقشة الوضع في أوكرانيا .

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي كايتلين هايدن إن الاجتماع سيركز على القرارات التي ستتخذها المجموعة لدعم أوكرانيا، مشيرة إلى تعليق قادة مجموعة الدول السبع مشاركتهم في قمة مجموعة الثماني التي كانت مقررة في مدينة سوتشي الروسية. وكانت روسيا قد طردت من مجموعة الدول الثماني ما حول عدد أعضائها إلى سبع دول.

وأدان جو بايدن نائب الرئيس الأميركي، من جانبه، ما اعتبره هجوما روسياً مستمراً على سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها. وهدد بايدن بزيادة عزلة روسيا الاقتصادية من خلال العقوبات التي سيفرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وحذر وزير الخارجية جون كيري روسيا من أي توغل عسكري تقوم به في شرق أوكرانيا، وقال إن ذلك سيشكل "تحديا كبيرا للمجتمع الدولي" يتطلب ردا قويا.

وقال كيري أمام عدد من الطلاب في مبنى وزارة الخارجية إن مثل هذه الخطوة "ستكون أكثر خطوة مشينة يمكن أن يتخذها أي بلد في عالم اليوم، حسب رأيي، خصوصا بلد مثل روسيا" مشبها الأزمة في القرم بالفترة التي سبقت الحرب العالمية الثانية.

ردود فعل دولية غاضبة

وندد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، من جهته، بقرار بوتين، وقال في بيان إن بلاده لا تعترف بنتيجة الاستفتاء الذي شهدته شبه جزيرة القرم ولا بضمها إلى روسيا.

وأضاف أن الاجتماع المقبل للمجلس الأوروبي في 20 و21 آذار/مارس "يجب أن يوفر فرصة لصدور رد أوروبي قوي ومنسق على ما سمّاه الحاجز الذي جرى تجاوزه"، من دون أن يحدد طبيعة ذلك الرد.

وأعلنت مصادر أوروبية الثلاثاء أن رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي ألغى زيارة كان سيقوم بها الأربعاء لموسكو بهدف لقاء الرئيس فلاديمير بوتين وبحث الأزمة في أوكرانيا.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن العلاقات بين روسيا والغرب يمكن أن تتغير في الأعوام المقبلة، معلنا أن لندن علقت جميع أشكال تعاونها العسكري مع موسكو ووقف صادرات الأسلحة إليها.

وقالت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل إن ضم روسيا لشبه جزيرة القرم هو انتهاك للقانون الدولي.

وأعربت الأمم المتحدة الثلاثاء عن "قلقها المتنامي" حيال وحدة أراضي أوكرانيا، لكنها لم تندد بوضوح بقرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضم القرم إلى بلاده.

وأعلنت وزارة الخارجية اليابانية، في بيان، أنها ستفرض عقوبات على روسيا مماثلة للعقوبات التي اتخذها الغرب، وجاء في البيان أن تلك العقوبات سوف تشمل تعليق محادثات بشأن استثمارات جديدة بين طوكيو وموسكو دون ذكر تفاصيل إضافية بشأنها.

توتر أمني

ميدانيا، قتل جندي أوكراني الثلاثاء عقب هجوم على قاعدة عسكرية أوكرانية في سيمفيروبول عاصمة شبه جزيرة القرم، أسفر أيضا عن إصابة نقيب في الجيش، حسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء عن متحدث باسم الجيش الأوكراني .

وأضاف المتحدث أن الجيش لم يتعرف على الفاعلين لأنهم غطوا وجوههم خلال الهجوم وقال إنهم كانوا مسلحين بعتاد عسكري كامل، فيما وصف رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني يتسنيوك الحادث بأنه جريمة حرب.

وفي تطور لاحق، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أن الجنود الأوكرانيين في القرم سمح لهم الثلاثاء باستخدام السلاح.

وحتى الآن، التزم الجنود الأوكرانيون "عدم الرد على الاستفزازات" من جانب القوات الروسية التي تسيطر على القرم منذ أكثر من أسبوعين.

وقال ياتسينيوك إن النزاع بين بلاده وروسيا دخل "مرحلة عسكرية" عقب الهجوم.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG