Accessibility links

موشي يعالون للإدارة الأميركية: أنا آسف


وزير الدفاع الاسرائيلي موشي يعالون

وزير الدفاع الاسرائيلي موشي يعالون

قدم وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون اعتذارا للولايات المتحدة بعد انتقادات جديدة وجهها إلى الإدارة الأميركية، واعتبرتها الأخيرة مهينة، وهي المرة الثانية التي يعتذر فيها عن انتقادات لواشنطن في ظرف أشهر.
وجاء اعتذار يعالون في اتصال هاتفي أجراه مع وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل، وفق ما أوردت الإذاعة الإسرائيلية العامة الخميس. وأكد يعلون على أهمية "العلاقات الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وإسرائيل".
وكان يعالون قد قال في كلمة ألقاها في جامعة تل أبيب، الاثنين الماضي، "إن ضعف الإدارة الأميركية وخشيتها من المواجهة في أوكرانيا وفي سورية جعلها حليفا ضعيفا لإسرائيل"، مضيفا أن "المساعدة العسكرية الأميركية السنوية لإسرائيل ليست مساعدة من الولايات المتحدة".
ودفعت هذه التصريحات التي أغضبت واشنطن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى التأكيد على أن الولايات المتحدة "كانت وستبقى الحليف الأكبر والأهم لتل أبيب"، مشددا على أهمية الحفاظ على العلاقات بين الجانبين.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي والتفاصيل من القدس :


كارني: انتقادات وزير الدفاع الإسرائيلي لسياسة أوباما الخارجية غير بناءة (10:00)

احتجت الولايات المتحدة على تصريحات نقلتها وسائل الإعلام عن وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون انتقد فيها سياسات الرئيس أوباما الخارجية ووصفها بأنها ضعيفة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني تعليقا على تصريحات يعالون إنه "من الواضح أن هذه التعليقات لم تكن بناءة. فالولايات المتحدة تحافظ على تعهداتها الثابتة إزاء أمن إسرائيل، والرئيس أوباما قدم أكبر مساعدة أمنية على الإطلاق لإسرائيل، بما في ذلك القبة الحديدة المثيرة للجدل وتمويل نظام الدفاع الصاروخي".

وأضاف كارني أن الولايات المتحدة لم تتخل عن إسرائيل حتى في الأوقات الصعبة اقتصاديا، وذلك لكي تمد إسرائيل بقدرات واختيارات غير مسبوقة لمواجهة التهديدات والتحديات الأمنية بشكل أفضل.

ودعا كارني وزير الدفاع الإسرائيلي إلى التشاور مع رئيس حكومته قبل الإدلاء بتصريحات علنية غير دقيقة ومثيرة للارتباك، على حد وصفه، وقال "بإمكان الوزير يعالون استشارة رئيس الوزراء نتانياهو الذي قال إن تعاون هذه الإدارة الأمني مع إسرائيل غير مسبوق".

وقالت الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية جون كيري اتصل برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وأبلغه باحتجاج الولايات المتحدة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" سمير نادر من واشنطن:


وكان يعالون قد وجه في تصريحات سابقة انتقادات لوزير الخارجية الأميركي جون كيري في مفاوضات السلام الحالية التي يشرف عليها كيري بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وألمح يعالون إلى أنه يؤيد توجيه ضربة عسكرية أحادية إلى إيران، منددا بخيار واشنطن التفاوض مع طهران، وفق ما نقلت عنه صحيفة هآرتس الثلاثاء.

وقد رفض عوفير غندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو التعليق على الموضوع.

المصدر: راديو سوا/وكالات
XS
SM
MD
LG