Accessibility links

ليبيا تعلن الحرب على الإرهاب


آثار تفجير قنبلة- أرشيف

آثار تفجير قنبلة- أرشيف

ناشدت ليبيا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مساعدتها في محاربة الإرهاب.

واعترفت الحكومة الليبية لأول مرة، في بيان نشرته الأربعاء، بضلوع جماعات وصفتها بالإرهابية في موجة تفجيرات واغتيالات في مدينة بنغازي شرقي البلاد، واشتباكات بين قوات مؤيدة للحكومة وميليشيات متمردة تسيطر على موانئ نفطية مهمة في سرت وسط البلاد.

وقال البيان الحكومي إن هذه المجموعات، المكونة من ليبيين وأجانب، أعلنت الحرب على بنغازي وسرت ودرنة ومدن أخرى، مشيرة إلى أنها ستنهي، بالقوة إذا اقتضى الأمر، حصارا حول موانئ مهمة في شرقي البلاد الغني بالنفط، تفرضه جماعة مسلحة متمردة تطالب بقدر أكبر من الحكم الذاتي للمنطقة والمزيد من الإيرادات النفطية.

ولم تذكر الحكومة الليبية اي تنظيم معين. ولكن مدن بنغازي ودرنة وسرت هي معاقل لتنظيمات متطرفة من بينها خصوصا كتيبة انصار الشريعة في ليبيا التي ادرجتها الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير على اللائحة السوداء للمنظمات الارهابية.

هذا، وكان مجلس الأمن الدولي قد وافق بالإجماع الأربعاء على قرار ملزم يدين محاولات تصدير النفط الخام من ليبيا بطريقة غير مشروعة.

ويسمح القرار لدول أعضاء في الأمم المتحدة باعتلاء السفن التي تحمل نفطا مهربا من ليبيا وإعادة الخام إلى الحكومة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أمير بيباوي من نيويورك:


وفي واشنطن، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الناقلة التي تحمل نفطا ليبيا مهربا في الطريق إلى ليبيا، وأن قوات البحرية الأميركية تشرف على طاقم السفينة وتحتجز المسلحين الليبيين الذين هرّبوا الناقلة من الميناء.

وأضاف المتحدث أنه من المتوقع أن تصل الناقلة التي ترفع علم كوريا الشمالية إلى المياه الدولية قرب ليبيا خلال يومين أو ثلاثة.

ولا تزال المناقشات مستمرة بخصوص مصير المسلحين الليبيين والناقلة، لكن المتحدث باسم البنتاغون قال إن الحديث يدور حول عزم الولايات المتحدة تسليمهم إلى الحكومة الليبية.
XS
SM
MD
LG