Accessibility links

الفريق الدولي: دمرنا نصف ترسانة سورية من الأسلحة الكيميائية


أحد مفتشي حظر الأسلحة في موقع كيميائي سوري

أحد مفتشي حظر الأسلحة في موقع كيميائي سوري

أعلن الفريق الدولي الذي يشرف على إزالة الأسلحة الكيمائية السورية أن دمشق سلمت نحو نصف ترسانتها، بما فيها المخزون الكامل لغاز الخردل القاتل.
وقالت البعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في بيان مساء الأربعاء إنه تم نقل شحنتين خلال الأسبوع الماضي من ميناء اللاذقية إلى سفن نروجية ودنماركية لتدميرها خارج سورية.
ورغم أن دمشق شحنت 45.6 في المئة من أسلحتها الكيميائية فئة 1 و2، إلا أنها متأخرة عن الجدول الزمني المحدد لتدمير كامل ترسانتها من الأسلحة الكيميائية الذي ينتهي في 30 حزيران/يونيو.
وفي هذا السياق، قال مستشار حكومة الائتلاف السوري المؤقتة محمد سرميني إن النظام في دمشق يتلكأ في تطبيق القرارات الدولية الخاصة بتدمير وتسليم ترسانته من الأسلحة الكيميائية:

وأضاف سرميني في حديث مع "راديو سوا"، أن النظام السوري يعتمد في ذلك على غياب آلية تنفيذية تجبره على تطبيق تلك القرارات، مستبعدا أن تسلم دمشق ترسانتها من دون ضغط دولي وإجراءات عملية على حد قوله:

وتقول السلطات السورية التي تحارب تقاتل ضد المعارضة المسلحة منذ أكثر من ثلاث سنوات، إن المشاكل الأمنية هي السبب في تأخير نقل تلك الأسلحة إلى ميناء اللاذقية المطل على البحر المتوسط.
ولفت عضو مجلس الشعب السوري فواز نصور في المقابل، إلى أن أي تأخر محتمل في نقل الترسانة السورية إلى الخارج سببه هجمات المعارضة على طرق نقل الشحنات:

واعرب نصور في حوار مع "راديو سوا" عن قناعته بأن نظام بشار الأسد سيتخلص من ترسانته الكيمائية وسينفذ التزاماته الدولية :

وكانت موسكو وواشنطن قد اتفقتا العام الماضي على نزع الترسانة الكيميائية السورية في إطار خطة للحيلولة دون توجيه الولايات المتحدة ضربات عسكرية ضد دمشق بعد أن اتهمها الغرب بشن هجمات قاتلة بأسلحة كيميائية في ضواحي دمشق.
المصدر: راديو سوا/وكالات
XS
SM
MD
LG