Accessibility links

logo-print

أي بي أم تشارك بحاسوب "واتسون" لعلاج السرطان


حاسوب واتسون

حاسوب واتسون

أعلن عملاق المعلوماتية الأميركي "آي بي ام" أنه سيشارك في مشروع للطب الجينومي مع حاسوبه الخارق "واتسون" من شأنه أن يقدم لمرضى السرطان علاجات مكيفة بحسب ظروفهم.

ويساعد برنامج مركز نيويورك للجينوميات (ان واي جي سي) الأطباء على تطوير علاجات مكيفة بحسب الملامح الجينية لكل مريض.

وستشمل المرحلة الأولى من هذا البرنامج مرضى مصابين بورم الأرومة الدبقية وهو أحد أنواع سرطان الدماغ يودي بحياة 13 ألف شخص كل سنة في الولايات المتحدة.

وسيستخدم حاسوب "واتسون" لاستعراض المجلات الطبية والدراسات الجديدة والبيانات السريرية وربط كل هذه النتائج بالتحولات الجينية المرصودة عند المرضى.

وجاء في بيان مشترك صادر عن "آي بي ام" ومركز "ان واي جي سي" أن الأطباء ليس لديهم ما يكفي من الوقت والأدوات اللازمة لعرض علاجات تستند إلى الحمض النووي لكل مريض.

وأوضحت المجموعتان أن هذه المبادرة المشتركة تهدف إلى تسريع هذه العملية المعقدة من خلال تحديد المعطيات الطبية التي من شأنها أن تساعد الأطباء في الوفاء
بوعود الطب الجينومي.

وكانت "آي بي ام" قد تعاونت في أيلول/سبتمبر 2011 مع شركة تأمين "ويلبوينت" الخاصة لاستخدام قدرات حاسوب "واتسون" الخارقة في الحساب استخداما تجاريا.

وهذا الحاسوب المخصص لمساعدة الأطباء على إجراء التشخيصات ووصف العلاجات قد برهن عن قدراته في الولايات المتحدة عندما فاز في شباط/فبراير 2011 بمسابقة "جيبردي" المتلفزة في وجه منافسين بشريين يعدان بطلي هذه اللعبة.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG