Accessibility links

33 قتيلا في العراق ومسلحون يسيطرون على قرية في سليمان بيك


قتلى وجرحى في اشتباكات بين داعش ورجال الأمن

قتلى وجرحى في اشتباكات بين داعش ورجال الأمن

قتل 33 جنديا وشرطيا عراقيا في سلسلة هجمات شنها مسلحون على مقرات أمنية ودوريات عسكرية وفي اشتباكات بين الجيش العراقي وتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" المعروف إعلاميا بـ"داعش" في مناطق متفرقة من محافظتي ديالى وصلاح الدين.

بدأت الهجمات فجر الجمعة حين استولى المسلحون على قرية سرحة في محافظة صلاح الدين وسط العراق.

وقال الفريق عبد الأمير الزيدي إن مسلحين مجهولين هاجموا قوات الشرطة المتواجدة في القرية بعد منتصف الليل، وسيطروا عليها بعد ساعات من الاشتباكات.

وأعلن الزيدي عن انتشار قوات الجيش العراقي بشكل مكثف حول القرية بهدف استعادتها. وتقع سرحة بالقرب من طوزخورماتو (175 كلم شمال بغداد) وناحية سليمان بيك.

مزيد من التفاصل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد جواد من بغداد:


وفي موازاة سيطرة المسلحين على القرية، قتل 27 شخصا وأصيب العشرات بجروح في مجموعة هجمات في أنحاء متفرقة من العراق استهدفت معظمها قوات الشرطة.

فقد قتل 11 من عناصر الأمن بينهم أربعة ضباط من الجيش والشرطة أحدهم برتبة عميد في الشرطة.

وأصيب خمسة آخرون من الجيش والشرطة بجروح في هجوم انتحاري بصهريج مفخخ استهدف مقرا أمنيا عسكريا قرب قضاء طوزخورماتو، وفقا لقائم مقام القضاء شلال عبدول.

وفي الرمادي، قتل ستة أشخاص، وأصيب 16 بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف، كما أفاد ضابط برتبة عقيد في الشرطة ومصدر طبي.

وفي سامراء، قتل خمسة من عناصر الشرطة، وأصيب خمسة آخرون بجروح في هجوم مسلح، فيما قتل ثلاثة من عناصر الشرطة، وأصيب شرطي رابع بجروح في انفجار عبوة ناسفة قرب تكريت (160 كلم شمال بغداد)، حسب مصادر أمنية وطبية.

وفي كركوك، قتل مدنيان وأصيب 26 بينهم أربعة من الشرطة بجروح في انفجار سيارتين مفخختين استهدفتا مدنيين كانوا يحتفلون بعيد النيروز في ناحية الدبس شمال غرب المدينة المتنازع عليها.

المصدر: راديو سوا + وكالات
XS
SM
MD
LG