Accessibility links

إصابة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي شمال قطاع غزة


فلسطينية من قطاع غزة في معبر إيرز

فلسطينية من قطاع غزة في معبر إيرز

أصيب شابان فلسطينيان الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي شرق مخيم جباليا للاجئين في شمال قطاع غزة، حسب ما أعلنت وزارة الصحة في حكومة حماس.

وأكد أشرف القدرة، المتحدث باسم الوزارة في تصريح نشره على صفحته على الفيسبوك "إصابة مواطن يبلغ من العمر 20 عاما جراء إصابته بطلق ناري من قبل الاحتلال الصهيوني شرق جباليا".

وبعد وقت قصير أعلن أيضا "إصابة مواطن آخر في الـ19 من العمر نتيجة إصابته بطلق ناري من قبل الاحتلال في القدم".

ونقل الشابان إلى مستشفى كمال عدوان شمال القطاع بحسب القدرة الذي وصف حالتهما بـ "المتوسطة".

وكثيرا ما تتكرر حوادث من هذا النوع على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة، وغالبا ما يتعرض المزارعون الفلسطينيون أيضا لإطلاق النار من قبل الجيش الإسرائيلي أثناء تواجدهم في أراضيهم الزراعية القريبة من السياج الحدودي الفاصل مع إسرائيل.

محاولات لتعطيل ماراثون القدس

وحاول الجمعة نحو 100 فلسطيني من سكان القدس عرقلة المارثون الذين ينظم في هذه المدينة المقدسة وفق ما أعلنت ناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية.

وقالت لوبا سمري لوكالة الصحافة الفرنسية إن "نحو 100 متظاهر يرفعون أعلاما فلسطينية حاولوا عرقلة السباق في موقعين من مسيرته".

وأضافت أن "قوات الأمن فرقتهم بسهولة وجرى السباق بشكل طبيعي".

وشارك أكثر من 20 ألف عداء في ماراثون القدس الرابع الذي فاز به الكيني رونالد كيمبلي.

ويعارض الفلسطينيون تنظيم السباق الذي يعبر مساره جزءا من القدس الشرقية المحتلة وخاصة المدينة العتيقة.

ودعت "حملة بي دي اس الدولية" (مقاطعة وعدم استثمار وعقوبات) إلى مقاطعة شركة المستلزمات الرياضية نيو بالاس وشبكة الفنادق "كراون بلازا" وهما من الجهات الراعية لماراثون القدس.

وتابعت أن "الدعاية الرسمية للماراثون تقدم القدس على أنها وجهة سياحية ثرية بالتنوع الثقافي والتاريخي دون الاشارة إلى الجهود الإسرائيلية المنهجية لتهويد القدس".

وتعتبر إسرائيل القدس عاصمتها "الموحدة والأبدية" بينما لا تعترف الأسرة الدولية بضم القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل في 1967 ويريد الفلسطينيون أن تكون عاصمة لدولتهم المستقبلية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG