Accessibility links

قتيل و13 جريحا في اشتباكات ببيروت بين مؤيدين ومناهضين لحزب الله


من مواجهات سابقة في بيروت، أرشيف

من مواجهات سابقة في بيروت، أرشيف

قتل شخص وأصيب 13 بجروح الأحد في اشتباكات بين مجموعتين مسلحتين إحداهما مؤيدة لحزب الله وأخرى مناهضة له في غرب بيروت استمرت أكثر من خمس ساعات.
وقال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن الاشتباكات وقعت بين مجموعة شاكر البرجاوي ومسلحين آخرين في الحي الغربي الواقع خلف المدينة الرياضية".
ويتزعم شاكر البرجاوي مجموعة مسلحة محلية صغيرة يطلق عليها منذ العام 2009 اسم "التيار العربي" ويقدم على أنه حزب مؤيد ل"سورية وحزب الله".
وأشار المصدر إلى أن المسلحين في الفريق الآخر لا ينتمون على الارجح الى مجموعة منظمة او الى تيار حزبي معين.
وقالت الوكالة الرسمية للإعلام (رسمية) إن "الاشتباكات اندلعت عند الثالثة من فجر الأحد (01:00 ت غ ) مشيرة إلى أنها "بين مجموعة تابعة لشاكر البرجاوي وسلفيين".
وقال شهود في منطقة المدينة الرياضية لوكالة الصحافة الفرنسية إن إشكالا حصل ليلا بين أفراد من المجموعتين تطور إلى انتشار مسلح وتبادل إطلاق نار بالاسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية. وأشاروا إلى أنهم شاهدوا سيارات إسعاف تنقل جرحى إلى المستشفيات.
وأفاد مصور وكالة الصحافة الفرنسية في المنطقة أن أصوات إطلاق الرصاص تراجعت منذ قرابة الثامنة والنصف (6:30 ت غ) بعد أن كانت تسمع في عدد كبير من أنحاء العاصمة، مشيرا إلى أن حواجز عليها مسلحون ملثمون انتشرت في منطقة قصقص القريبة من منطقة الاشتباكات.
وذكر المصور أن قوة كبيرة من الجيش اللبناني معززة بالملالات والآليات العسكرية انتشرت في المنطقة ووضعت حدا للمواجهات.
في أيار/مايو 2012، حصل اشكال مسلح بين مجموعة البرجاوي ومسلحين مؤيدين لرئيس الحكومة اللبناني السابق سعد الحريري في منطقة الطريق الجديدة في غرب بيروت، وانتهى باقفال مكتب للبرجاوي في المنطقة واخراج مجموعته منها.
وتنقل البرجاوي المنتمي الى الطائفة السنية منذ بداية الحرب الأهلية اللبنانية (1975-1990) بين ولاءات عدة، إذ قاتل الى جانب منظمة التحرير الفلسطينية، ثم انتقل الى العراق حيث قاتل الى جانب نظام صدام حسين ضد الايرانيين، وعاد الى لبنان ليقف ضد النفوذ السوري الذي كان قائما آنذاك، وسجن في سورية، لكنه عاد وخرج من السجن مواليا للسوريين. وقف العام 2008 ضد حزب الله في المواجهة التي حصلت بين انصار الحزب وانصار الحريري وتسببت بمقتل حوالى مئة شخص في كل لبنان، ثم نقل البندقية مجددا، وصار من أكثر الموالين للحزب الشيعي.
وتضم مجموعته مسلحين لبنانيين وفلسطينيين.
وتأتي أحداث الأحد بعد جولة من العنف على خلفية النزاع السوري بين سنة وعلويين في مدينة طرابلس في شمال لبنان بدات في 13 آذار/مارس وتسببت حتى السبت بمقتل 24 شخصا.
XS
SM
MD
LG