Accessibility links

logo-print

أقمار فرنسية ترصد أجساما يحتمل أنها للطائرة الماليزية المفقودة


جانب من عمليات البحث الأسترالية عن الطائرة الماليزية المفقودة

جانب من عمليات البحث الأسترالية عن الطائرة الماليزية المفقودة

أعلنت ماليزيا الأحد أنها تلقت من فرنسا صورا التقطت بالأقمار الاصطناعية لأجسام تطفو في المنطقة التي تتركز عليها عمليات البحث عن طائرة البوينغ المفقودة قبالة سواحل أستراليا.

وقالت وزارة النقل في بيان إن الصور تظهر "ما يشبه أجساما قرب الممر الجنوبي" وهي المنطقة في المحيط الهندي حيث يرجح سقوط الطائرة وتنفذ حاليا عمليات بحث واسعة النطاق.

ونقلت الصور، وفق البيان، إلى أستراليا التي باتت تنسق عمليات البحث عن الطائرة المفقودة ولم تكشف الوزارة حجم هذه الأجسام العائمة ولا عددها ولا موقعها.

عملية بحث واسعة

صورة ملتقطة بالأقمار الاصطناعية لأجسام تطفو في منطقة البحث عن الطائرة المفقودة

صورة ملتقطة بالأقمار الاصطناعية لأجسام تطفو في منطقة البحث عن الطائرة المفقودة

وأطلقت عملية واسعة النطاق الأحد قرب المحيط الهندي والقطب الجنوبي بحثا عن حطام قد يعود لطائرة البوينغ 777 الماليزية التي فقدت قبل أكثر من أسبوعين بعيد إقلاعها من كوالالمبور.

والحطام الذي رصدته أقمار اصطناعية في 16 و18 آذار/مارس في منطقة تقع بين جنوب غرب أستراليا والقطب الجنوبي، شوهد السبت من طائرة مدنية.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت إنها "قطع قريبة الواحدة من الأخرى في موقع البحث الأسترالي" الممتد على 36 ألف كيلومتر مربع في منطقة من أصعب مناطق العالم.

"أمل جديد لمعرفة ما حدث"

وأضاف أن من السابق لأوانه التحقق من الأمر لكن من الواضح أن مؤشرات ذات مصداقية متوفرة الآن أن الأمل يزداد لكنه مجرد أمل لمعرفة ما وقع للطائلرة.

وأبدت الهيئة الأسترالية للسلامة البحرية التي تنسق العمليات، حذرا مشيرة إلى أن طائرة​بي3-اوريون التابعة لسلاح الجو الأسترالي المجهزة بمعدات مراقبة متطورة لم ترصد سوى "مجموعة طحالب".

وتشارك ثماني طائرات مدنية وعسكرية وسفن تجارية وأخرى تابعة للبحرية في عمليات البحث الأحد التي تغطي مساحة تمتد على مئات الكيلومترات المربعة على ارتفاع 2000-2500 كيلومتر جنوب غرب برث.

وقال رئيس الحكومة الأسترالية إن فرص العثور على حطام الطائرة تزيد كلما زاد عدد الطائرات والسفن التي تشارك في عمليات البحث.

وأضاف أن ذلك واجب بلاده حيال أسر الركاب وحكومات الدول المعنية، وأن من الضروري بذل قصارى الجهود لمعرفة ما حل بالرحلة أم اتش 370، كما قال.

الصين ترسل سفنا وطائرتين

وأعلنت الصين، التي كان 153 من رعاياها على متن الطائرة المفقودة، إرسال عدة سفن وطائرتي اليوشين 76 يوم الاثنين إلى بيرث.

وأعلنت بكين السبت أنها رصدت من الجو جسما "مشبوها" في المنطقة التي رصد فيها قمر اصطناعي أسترالي أجساما تطفو على سطح المياه.

​وأظهرت صورة التقطت في 18 آذار/مارس ونشرتها الإدارة الرسمية للعلوم والتكنولوجيا والصناعات الدفاعية جسما طوله 22 مترا وعرضه 13 مترا.

عضوان في طاقم البحث عن الطائرة الماليزية

عضوان في طاقم البحث عن الطائرة الماليزية

ويؤكد المسؤولون عن عمليات البحث أن الأولوية هي العثور على الصندوق الأسود في أقرب وقت والذي يتوقف عن البث بعد 30 يوما. ولا يصب عامل الوقت في مصلحة ماليزيا والدول الـ25 المشاركة في عمليات البحث.

وقال غريغ وولدرون من مجلة فلايت غلوبال المتخصصة إن السلطات تعلم أن فصل الشتاء يقترب في تلك المنطقة، وأنه لن يسهل الأمور في منطقة من الصعب أصلا القيام بعمليات بحث فيها، وفق ما قال.

يذكر أن الرحلة ام اتش 370 بين كوالالمبور وبكين، فقد بعيد إقلاعها في الثامن من آذار/مارس وعلى متنها 239 شخصا ثلثهم من الصينيين.

وقامت الطائرة بين ماليزيا وفيتنام بتغيير وجهتها إلى الغرب في عكس خطة الرحلة وتم توقيف "عمدا" نظام الاتصالات فيها بحسب السلطات الماليزية. واستمرت الطائرة في التحليق لساعات قبل أن ينفذ وقودها.
XS
SM
MD
LG