Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة: طرفا النزاع في سورية يعرقلان وصول المساعدات


الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

اتهمت الأمم المتحدة الحكومة السورية والجماعات التي تحاربها بإعاقة وصول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين الذين تحاصرهم المعارك من كل جانب.

وفي أول تقرير يقدمه الأمين العام للمنظمة الدولية إلى مجلس الأمن حول تنفيذ القرار الذي طالب بالمساعدة على توصيل المساعدات إلى المدنيين الذي صدر في 22 شباط/فبراير الماضي، قال بان كي مون إن القوات الحكومية تحاصر 175 ألف شخص، ولا يزال 45 ألفا محاصرين من قبل جماعات المعارضة في مناطق مختلفة.

وجاء في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أن ما يزيد على تسعة ملايين شخص في سورية بحاجة إلى مساعدات إنسانية، بينما فر ما يزيد على مليوني سوري خشية التعرض لأخطار القتال الدائر منذ ثلاث سنوات.

وقال بان إنه لم يتم التوسط في وقف جديد لإطلاق النار لتيسير الوصول إلى تلك المناطق كما أن هناك خروقات لوقف إطلاق النار الحالي.

وقال بان في التقرير المؤلف من 13 صفحة إنه توجد تحديات كبيرة لتوصيل المساعدات في سورية، مضيفا أن الطلبات المتعددة للموافقة على قوافل الوكالات غالبا لا تلقى ردا كما أن انعدام الاتصالات الحكومية الداخلية للموافقة على ذلك على الأرض يؤدي إلى رفض أو تأخير الدخول عند نقاط التفتيش.

تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر أن يبحث مجلس الأمن التقرير يوم الجمعة المقبل.

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG