Accessibility links

أوباما: واشنطن وأوروبا متحدتان لجعل روسيا تدفع ثمن تدخلها في أوكرانيا


الرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء الهولندي مارك روت

الرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء الهولندي مارك روت

أعلن الرئيس باراك أوباما الأثنين أن الولايات المتحدة وأوروبا "متحدتان" لجعل روسيا "تدفع ثمنا" على تدخلها في أوكرانيا، وذلك في مستهل زيارة تستمر يومين إلى هولندا.
وصرح أوباما أمام صحافيين إثر لقاء مع رئيس وزراء هولندا مارك روت في أمستردام إن "أوروبا والولايات المتحدة تدعمان الحكومة والشعب الأوكرانيين، ونحن متحدون لجعل روسيا تدفع ثمنا على الأعمال التي قامت بها حتى الآن".
وكان أوباما وصل الاثنين إلى هولندا للمشاركة إلى جانب رؤساء وقادة أكثر من 50 دولة في قمة الأمن النووي وقمة مجموعة الدول السبع التي ستخصص لبحث الأزمة الأوكرانية.
لا مكان لموسكو في نادي الكبار
ويبدأ اجتماع مجموعة السبع مساء الإثنين على هامش القمة النووية من أجل بحث الاجراءات بحق روسيا ردا على ضمها القرم، في وقت يخشى البعض أن يتخطى طموح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شبه الجزيرة الانفصالية ليشمل مناطق أخرى من أوكرانيا.
وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الأربعاء أن بلاده والولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان التي ستجتمع دون روسيا العضو في مجموعة الثماني، ستتباحث في إمكان استبعادها موسكو بشكل نهائي من المجموعة.
وانضمت روسيا إلى المجموعة في 1998 مكافأة لها لاختيارها الديموقراطية بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.
ومن المفترض أن يلتقي وزير الخارجية جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف على هامش قمة الأمن النووي وقد يكون الاجتماع الأكثر توترا بينهما منذ بدء الأزمة الأوكرانية.
المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG