Accessibility links

logo-print

فرحة لم تكتمل.. الفيفا يعاقب المشاركين في افتتاح المدينة الرياضية في البصرة


مدرب المنتخب العراقي في كأس العالم للناشئين-أرشيف

مدرب المنتخب العراقي في كأس العالم للناشئين-أرشيف

ما أن تحاول الكرة العراقية أن تجد متنفساً للحياة حتى تأتيها العقوبات من الفيفا بسرعة البرق.
إفتتاح المدينة الرياضية في البصرة كان فرحة عراقية لكنها لم تكتمل بعد أن تسبب إتحاد الكرة المنحل بإثارة مشكلة لدى الفيفا الذي أنزل عقوبات مادية بحق العراق وضيوفه الذين شاركوه حفل الإفتتاح من لبنان ومصر.

وعلق رئيس نادي الكرخ العراقي شرار حيدر على الموضوع بالقول :"هناك عقوبات وحظر. نحن في هذه الوضعية منذ 25 سنة". وهاجم من أسماهم بالوشاة، "الذين يشون ببلدهم، فيجعلونه يتعرض للعقوبات، ثم يخرجون إلى الملأ لينكروا ويبرروا".

وأضاف :"أي كلمة أصبحت تنقل إلى الإتحاد الدولي، لا أحد يستطيع أن يتصرف أي تصرف. تتصرف الحكومة تصرفاً، ينقل إلى الإتحاد الدولي وتضخم، فإلى متى؟ فليحرمونا وننتهي".

وإجابة على سؤال مراسل قناة "الحرة" حول "هل تعتبرون أن الفيفا قد أصبح عدوا للكرة العراقية؟ أجاب حيدر بالإيجاب.

ويرى رياضيون أن غياب التنسيق بين الجهات الرياضية كان سبباً في هذه العقوبات.

من جهة أخرى، استبعد حمودي ناصر، لاعب المنتخب العراقي سابقاً في كرة اليد، أن ترفع العقوبات عن الرياضة العراقية، خاصة مع العقوبات الأخيرة التي فرضت، مبدياً عدم تفاؤله بإمكانية أن تجري مباريات دولية على ملاعب العراق.

أما وزارة الشباب والرياضة فقد أعلنت في حديث خاص مع قناة "الحرة" أن الوزارة ستتحمل كامل المبالغ المترتبة على العقوبة، لناديي الزمالك المصري والعهد اللبناني، والإتحادين المصري واللبناني، إضافة إلى ناديي الزوراء والميناء العراقي.

وقال وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر إن الوزارة "ستعمل المستحيل" من أجل دفع تكاليف العقوبات عن النوادي المذكورة، أما بقية الأندية فستكون مسؤولة عن دفع التكاليف وأنه سيطرح الموضوع في مجلس الوزراء.

وبحسب الوزير، فإن قصة الوشاية من قبل اتحاد الكرة المنحل ستعرض على مجلس الوزراء لاتخاذ اللازم بحق الأشخاص الذين أساؤوا للعراق ولرياضته.

ويرى رياضيون أن الفيفا أصبح جهة معادية للكرة العراقية بعد العقوبات التي فرضها منذ زمن طويل، وتفرضها الآن وربما حتى في المستقبل لأدنى سبب كروي.

شاهد الفيديو على الرابط التالي:



المصدر: قناة الحرة
XS
SM
MD
LG