Accessibility links

logo-print

تعليق البحث عن الطائرة الماليزية بسبب سوء الأحوال الجوية


الصحف تنشر خبر سقوط الطائرة في المحيط الهندي

الصحف تنشر خبر سقوط الطائرة في المحيط الهندي

علقت سلطات البحث والإنقاذ في أستراليا الثلاثاء عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقالت هيئة السلامة البحرية إن رياحا بقوة الإعصار وأمطارا غزيرة وسحبا منخفضة لا تسمح للطائرات بالتحليق بشكل آمن، كما أن الامواج العاتية تحول دون عمل سفن الإنقاذ في منطقة البحث.

وجاء قرار تعليق عمليات البحث بعد ساعات على تأكيد السلطات الماليزية أن الطائرة التي اختفت سقطت في المحيط الهندي وقتل كل الأشخاص الذين كانوا على متنها.

وقال رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق إن تحليلات جديدة لصور التقطت بالأقمار الاصطناعية لمسار الرحلة رقم ام اتش 370 حددت آخر موقع لها في مياه نائية قبالة ساحل أستراليا الغربي بعيدا من أي مكان ممكن للهبوط.

تجدر الإشارة إلى أن الطائرة الماليزية فقدت في الثامن من آذار/مارس وعلى متنها 239 اشخاص، ثلثاهم من الصينيين - بينما كانت تقوم برحلة ليلية من كولالمبور إلى بكين.

وفي بكين صدم أقارب الركاب الذين تجمعوا في فندق طوال الأزمة، عند سماعهم الخبر في اجتماع جرى في إحدى صالات الفندق بعد 17 يوما صعبة في انتظار أي معلومات عن الطائرة.

وخرج بعضهم من القاعة وهم يشهقون بالبكاء بينما كان بعض أقاربهم يحاولون الإمساك بهم لمواساتهم، فيما انهار آخرون ونقلوا على حمالات، بينما بكى آخرون بصمت.

وقال نجيب إن المعلومات التي حصل عليها كانت من ممثلين لمكتب التحقيق البريطاني في الحوادث الجوية الذي قام بمزيد من التحليلات لصور أقمار صناعية من شركة انمارسات البريطانية.

إلا أنه لم يحدد المكان المحدد الذي سقطت فيه الطائرة.

وعززت مشاهدة أنقاض يشتبه بأنها من الطائرة سواء من خلال صور الأقمار الاصطناعية أو بالطائرات، الاعتقاد بأن الطائرة تحطمت جنوب المحيط الهندي.

إلا أن هذا التأكيد لم يقرب السلطات الماليزية من إمكان تحديد سبب انحراف الطائرة من طراز 777 عن مسارها والتحليق لساعات لمسافة آلاف الأميال في الاتجاه الخاطئ.
XS
SM
MD
LG