Accessibility links

logo-print

كيري في الأردن لإبقاء عملية السلام 'في المسار الصحيح'


وصول كيري إلى الأردن

وصول كيري إلى الأردن

أجرى وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء محادثات مع العاهل الاردني في عمّان، وبدأ قبل قليل لقاءه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في محاولة لتضييق الفجوات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه إن الملك عبد الله الثاني أكد لكيري خلال اللقاء "موقف الأردن الداعم لمفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين ومبادرة السلام العربية".

وشدد العاهل الأردني على "ضرورة تحقيق السلام العادل والشامل وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني، وبما يحمي ويصون مصالح الأردن العليا خصوصا تلك المرتبطة بقضايا الوضع النهائي".

وقال المحلل السياسي ماهر أبو طير إن "الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني يدركان تماما أن عملية السلام لن تتم إلا عبر عمان.

والمزيد من التفاصيل في تقرير رائدة حمرا من عمان:

ومن المتوقع أن يزور كيري الأسبوع المقبل المغرب والجزائر، حسبما أعلنت الأربعاء المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين بساكي.

وكان ينوي كيري زيارة هذين البلدين العام الماضي إلا أن خططه تبدلت في اللحظة الأخيرة.

كيري يصل الأردن لإبقاء عملية السلام 'في المسار الصحيح' (تحديث 14:24 بتوقيت غرينيتش)

قطع وزير الخارجية الأميركي جون كيري الزيارة التي كان يقوم بها إلى روما، ليصل إلى العاصمة الأردنية عمان الأربعاء في محاولة جديدة لإبقاء عملية السلام في المسار الصحيح، حسبما أعلنت متحدثة بإسمه.

وسيجتمع كيري أولاً بالعاهل الاردني الملك عبدالله الثاني قبل إجراء محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على العشاء، في محاولة منه للإستمرار "في تضييق الفجوات" بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

ويأتي هذا وسط مخاوف من عدم وفاء إسرائيل بتعهداتها بالافراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين.

وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي الثلاثاء أن كيري "سيجري أيضا مشاورات هاتفية أو عبر الدائرة المغلقة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو".

وكان كيري قد اعتبر في وقت سابق أن مفاوضات السلام قد بلغت "منعطفا" داعيا الرئيس الفلسطيني إلى العمل لتقليص الخلافات مع اسرائيل.

يذكر أن إسرائيل كانت قد وافقت خلال المفاوضات في تموز/يوليو 2013 على إطلاق سراح 104 أسرى فلسطينيين على أربع دفعات خلال تسعة أشهر. لكنها لم تفرج سوى عن 78 أسيرا في ثلاث دفعات.

ومن المفترض أن تفرج إسرائيل عن الدفعة الرابعة والأخيرة من الأسرى الفلسطينيين في 29 أو 30 آذار/مارس الحالي والتي تضم 26 معتقلا.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية.
XS
SM
MD
LG