Accessibility links

logo-print

بعد اليابان... الولايات المتحدة ترفض تصنيف 'بيتكوين' كعملة


صحافيون أمام منزل ساموتشي ناكوموتو الذي ارتبط اسمه بالـ"بيتكوين"

صحافيون أمام منزل ساموتشي ناكوموتو الذي ارتبط اسمه بالـ"بيتكوين"

رفضت مصلحة الضرائب الأميركية تصنيف بيتكوين كعملة واعتبرتها من الأصول الخاضعة للضرائب.

وقالت إن "العملات الافتراضية يمكن استخدامها لشراء موجودات وخدمات كما يمكن تخزينها على سبيل الاستثمار، لكن ليس لها أي قيمة قانونية".

وأضافت أن التعاطي مع أرباح بيتكوين سيكون على أساس أنها كالأرباح المتحققة من رؤوس الأموال.

وأوضحت الإدارة أن بعض الموظفين الذين يقبضون رواتبهم بالـ"بيتكوين" سيخضعون للضرائب على الدخل عبر احتساب قيمتها لحظة اتمام العملية، وكذلك الحال بالنسبة للدفعات بهذه العملة.

وكانت اليابان قد أعلنت مطلع آذار/مارس أن بيتكوين لن يتم اعتبارها كعملة، ومنحتها صفة "السلعة" أو "الشيء" الخاضع للضريبة.

يذكر أن هذه العملة الافتراضية التي أنشئت في 2009، تواجه أزمة ثقة عميقة مرتبطة بإقفال إحدى أبرز منصات التبادل الخاصة بها إثر تعرضها لهجوم معلوماتي.

وتتفاوت القيمة السوقية لهذه السلعة، فبعد أن وصلت قيمتها إلى ألف دولار العام الماضي، بلغت قيمة "بيتكوين" مساء الثلاثاء حوالي 580 دولارا.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG