Accessibility links

أوباما يؤيد توقف وكالة الأمن القومي عن جمع المعطيات الهاتفية


الرئيس باراك أوباما خلال خطاب ألقاه في حديقة البيت الأبيض وخصصه للأزمة في أوكرانيا

الرئيس باراك أوباما خلال خطاب ألقاه في حديقة البيت الأبيض وخصصه للأزمة في أوكرانيا

اقترح الرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس ألا تتولى وكالة الأمن القومي جمع معطيات الاتصالات الهاتفية وتخزينها، بل أن تبقى لدى الشركات المشغلة.

وأوضح أوباما أنه ينوي إنهاء برنامج المراقبة الهاتفية الذي كشفه المتعاقد السابق لدى الاستخبارات إدوارد سنودن في حزيران/يونيو الماضي مع الإبقاء على قدرات وكالات الاستخبارات على رصد اتصالات لمشبوهين إرهابيين محتملين.

ويحتاج اقتراح الرئيس أوباما إلى أن يسن الكونغرس قانونا جديدا يفرض على السلطات المعنية الحصول على أمر قضائي مختص لتتمكن من الطلب من الشركات المشغلة تفاصيل اتصالات محددة (المدة والوقت والرقم الذي تم الاتصال إليه لكن ليس التسجيلات أو المحادثات).

والاستثناء الوحيد المسموح به مرتبط بالأمن القومي.

وقال باراك أوباما إن "هذه الطريقة ستسمح لنا بالحصول على المعلومات المفيدة لاحتياجاتنا في الاستخبارات وتعزيز ثقة الناس في الطريقة التي يتم فيها جمع المعلومات وتخزينها".

وبانتظار تصويت الكونغرس على الإصلاح، ستطلب الحكومة من القضاء تمديد برنامج الاتصالات الحالي 90 يوما.


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG