Accessibility links

logo-print

65 عضو كونغرس يطالبون أوباما ببحث ملف حقوق الإنسان مع المسؤولين السعوديين


الرئيس الأميركي باراك أوباما

الرئيس الأميركي باراك أوباما

دعا 65 نائبا أميركيا الرئيس باراك أوباما للتطرق علنا إلى ملف "الانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان" في السعودية خلال زيارته إلى الرياض الجمعة.

وأمل النواب أن يشمل الطرح جهود الناشطات اللواتي يعارضن منع النساء من قيادة السيارات.

وقال النواب، بزعامة المحافظين ترينت فرناكس وفراك فولف، في رسالة وجهت مساء الأربعاء إلى أوباما إن "اجتماعاتكم بالملك عبد الله وغيره من مسؤولي النظام ستكون فرصة للتعبير عن القلق من وضع حقوق الإنسان في العلاقات الأميركية السعودية".

وأكد أعضاء الكونغرس أن حكومة الرياض يجب أن "تكف عن ممارسة التعذيب وأن تصلح القوانين المزعوم أنها مضادة للإرهاب والتي تجرم تقريبا منهجيا كل شكل من أشكال الاحتجاج السلمي"، والتطرق إلى التمييز المنهجي بين الأقليات وحظر التجمعات العامة وسجن زعماء الناشطين في مجال حقوق الإنسان وإلغاء حرية التعبير، وقمع النساء والأقليات الدينية في البلاد.

وتأتي زيارة السعودية كرابع محطة من جولة أوباما الخارجية، بعد أن سبقتها هولندا وبلجيكا وإيطاليا بداية الأسبوع.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG