Accessibility links

العمالة المهاجرة.. المعاناة جزء من العمل


بائع متجول في سوق نايف

بائع متجول في سوق نايف

خلف الأزقة الضيقة والمحلات الصغيرة في دبي، وبين دوران عجلات عربات يجرونها بأيديهم، تتوارى أسرار عمالة آسيوية وإفريقية يعيش أفرادها على هامش حياة المدينة الصاخبة.

ويمتهن كثير من هذه الفئة من المهاجرين أعمالا بسيطة ومتنوعة، تؤمن للبعض راتبا شهريا لا يتعدى 400 دولار فيما يعيش آخرون على أقل من 20 دولارا في اليوم. أما مساعدة الأهل في الوطن الأم وتكاليف الحياة في الإمارات فتلك معادلة رياضية يفكرون طويلا لحلها توزيعا بين هذا وذاك.

كاميرا "الحرة" أعدت التقرير التالي الذي ينقل من سوق نايف أوضاع هؤلاء الباعة المتجولين وقصصهم:
XS
SM
MD
LG