Accessibility links

logo-print

توتر في الجولان بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على 'متسللين'


صورة مأخوذة من الجانب الإسرائيلي لخط وقف إطلاق النار بين إسرائيل وسورية في مرتفعات الجولان-أرشيف

صورة مأخوذة من الجانب الإسرائيلي لخط وقف إطلاق النار بين إسرائيل وسورية في مرتفعات الجولان-أرشيف

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أطلق النار على شخصين في هضبة الجولان ليل الجمعة السبت، دون أن يتأكد من مقتلهما.

وقال بيان عسكري إن "جنودا رصدوا مسلحين مشبوهين كانا يتسللان إلى إسرائيل" عبر اختراق السياج الأمني عند خط فك الاشتباك بين إسرائيل وسورية في الجولان.

وأضاف البيان أن "الجيش الإسرائيلي أطلق النار وأصاب" الهدفين من دون أن يحدد هوية الشخصين أو مصيرهما.

ولم يذكر الجيش أي تفاصيل إضافية عن هويتي الشخصين. لكنه رفع في الحين من حالة التأهب إلى أقصى درجاته ودفع بمزيد من قواته إلى مرتفعات الجولان وكثف من الدوريات العسكرية على طول الحدود، التي تشهد توترا متسارعا في الأوضاع الأمنية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي من القدس:

وقصفت إسرائيل في 19 آذار/مارس أهدافا سورية في الجولان ووجهت تحذيرا إلى النظام السوري بعد هجوم أسفر عن إصابة أربعة من جنودها في هذه المنطقة الحدودية.

والقصف الإسرائيلي، الذي خلف قتيلا وسبعة جرحى وفق الجيش الإسرائيلي، يعتبر التصعيد الأخطر منذ 40 عاما في هضبة الجولان.


المصدر: راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG