Accessibility links

دراسة في تكساس: ثلث الأطفال يعانون ارتفاع معدل الكولسترول


أميركيون يتقدمون للتسجيل في التأمين الصحي

أميركيون يتقدمون للتسجيل في التأمين الصحي

أظهرت دراسة نشرت نتائجها الجمعة في ولاية تكساس الأميركية أن ثلث الأطفال الذين خضعوا لفحوص قياس مستوى الكوليسترول في الدم لديهم معدلات لامست الحد الأقصى المقبول أو تخطته بشكل كبير، ما يزيد خطر إصابتهم بالأمراض القلبية الوعائية خلال مرحلة البلوغ.

وعمد الباحثون في هذه الولاية الواقعة جنوب الولايات المتحدة إلى تحليل الملفات الطبية لحوالي 13 ألف طفل بين التاسعة والـ11 من العمر بعد خضوعهم لفحوص دم لقياس مستوى الدهون في إطار الفحوص الطبية الروتينية.

وفي هذه المجموعة، أظهر 4700 طفل أي ما يعادل 30 بالمئة مستويات للكوليسترول في الدم عند الحد الأقصى المقبول أو أعلى منه، حسبما أفاد معدو هذه الدراسة الذين عرضوا نتائجها أمام المؤتمر السنوي للمنتدى الأميركي لطب القلب الذي يلتئم هذا الأسبوع في واشنطن.

وقال المشرف الرئيسي على هذه الدراسة توماس سيري وهو طبيب اختصاصي في أمراض القلب في مستشفى تكساس للأطفال إن النتائج المقلقة التي تم التوصل إليها تؤشر
إلى أن "هذه الفئة تتطلب انتباها طبيا أكبر ويمكن أن تستفيد من علاج".

وعلى الرغم من ندرة الإصابات بالأمراض القلبية الوعائية لدى الأطفال إلا أن وجود بعض عوامل الخطر في السنوات الأولى من حياتهم يزيد من خطر الإصابة بهذه الأمراض خلال مرحلة البلوغ.

وأظهرت دراسات سابقة أن مرض تصلب الشرايين قد يظهر منذ الطفولة.

وتشير التقديرات إلى أن 9.31 بالمئة من الأشخاص بين سنتين و19 عاما يعانون زيادة في الوزن أو بدانة في الولايات المتحدة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG