Accessibility links

الشرطة الأفغانية: الهجوم على لجنة الانتخابات انتهى بمقتل المهاجمين


هجوم طالبان ينتهي بمقتل منفذيه

هجوم طالبان ينتهي بمقتل منفذيه

أعلن مسؤول في الشرطة الأفغانية أن هجوما شنته السبت مجموعة مسلحة من حركة طالبان على مقر اللجنة الانتخابية المستقلة في كابول انتهى بعد مواجهات استمرت ست ساعات، قتل خلالها جميع المهاجمين.

وصرح المتحدث باسم الشرطة هشمت ستانكزاي بأن قوى الأمن دخلت المبنى الذي تحصنت فيه المجموعة المتمردة، دون أن يشير إلى سقوط ضحايا.

وأوضح أن المهاجمين الذين تراوح عددهم بين ثلاثة وخمسة ارتدوا البرقع لتجاوز حرس اللجنة وشن هجومهم.

وأفاد المتحدث باسم اللجنة نور محمد نور بأن الموظفين تمكنوا من الاختباء في غرف محصنة.

وأغلق مطار كابول الواقع شرق العاصمة الأفغانية كذلك لعدد من الساعات، وتم تحويل الطائرات إلى مطار كراتشي وإعادتها إلى نيودلهي وغيرها من الوجهات.

ومع ارتفاع وتيرة العنف، أغلقت بعض المطاعم والمتاجر التي يرتادها الأجانب أبوابها طوال فترة الانتخابات خشية وقوع هجمات.

ومقر اللجنة الانتخابية المستقلة يشكل هدفا واضحا لطالبان، لأنه يشبه حصنا صغيرا يحمي مدخله حاجز أمني ويتمركز حراس مسلحون على أبراج صغيرة فيه.

وتخللت الحملة الانتخابية حتى الآن أعمال عنف متعددة نفذتها حركة طالبان التي توعدت بحشد كل وسائلها "لإرباك" العملية الانتخابية، وقد زادت وتيرة هجماتها مع اقتراب الدورة الأولى من هذه الانتخابات.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG