Accessibility links

logo-print

​كوريا الشمالية ترد على المناورات العسكرية الأميركية: لا نستبعد تجربة نووية جديدة


استعراض عسكري لجيش كوريا الشمالية في بيونغ يانغ

استعراض عسكري لجيش كوريا الشمالية في بيونغ يانغ

أعلنت كوريا الشمالية الأحد أنها لا تستبعد إجراء تجربة نووية رابعة ردا على التهديدات التي تشكلها برأيها المناورات المشتركة بين جارتها الجنوبية والولايات المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية "لا نستبعد شكلا جديدا من تجربة نووية تهدف إلى تعزيز سلاحنا للردع النووي".

وأضافت أن إطلاق صواريخ بالستية متوسطة المدى الذي قامت به بيونغ يانغ هذا الأسبوع ودانته الأمم المتحدة يندرج في إطار تدريبات "للدفاع الذاتي" في مواجهة المناورات السنوية المشتركة التي تقوم بها سيول وواشنطن منذ أكثر من شهر.

وتابعت أنه "إذا كانت الولايات المتحدة ترى في ذلك من جديد أعمالا استفزازية، فقد أعددنا إجراءات أخرى لا يتصورها أعداؤنا".

واحتجت كوريا الشمالية على إدانتها في الأمم المتحدة في نهاية الأسبوع، معتبرة أنه من غير المقبول أن يدين مجلس الأمن الدولي تجاربها الدفاعية لإطلاق الصواريخ، وأن "يتجاهل في الوقت نفسه تدريبات الحرب النووية التي تقوم بها الولايات المتحدة".

وكان مجلس الأمن الدولي دان الخميس إطلاق كوريا الشمالية لصاروخين صباح الأربعاء، دون أن يتخذ أي إجراءات ضدها.

وأجرت بيونغ يانغ حتى الآن ثلاث تجارب نووية في 2006 و2009 وفي شباط/فبراير 2013.


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG