Accessibility links

logo-print

لافروف يدعو إلى دعم حل فدرالي في أوكرانيا


وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأحد الدول الغربية إلى دعم اقتراح يرمي إلى منح مزيد من السلطات للمناطق الناطقة بالروسية في أوكرانيا وذلك في إطار نظام فدرالي.

وقال لافروف في مقابلة بثتها شبكة "برفي كنال" التلفزيونية الحكومية، إذا كان شركاء موسكو على استعداد، فحينها يمكن أن تشكل روسيا والولايات المتحدة مع الاتحاد الأوروبي مجموعة دعم لأوكرانيا وتوجه دعوة مشتركة للذين يتولون السلطة الآن في كييف.

وأضاف أن الخطوة قد تؤدي إلى محادثات بين كل القوى السياسية الأوكرانية بدون استثناء مع استبعاد من وصفهم بالمتطرفين المسلحين، مشيرا إلى أنها ستؤدي إلى دستور جديد يتيح نظاما فدراليا مع مزيد من الحكم الذاتي للمناطق، وفق ما قال.

وقال لافروف أيضا، في المقابلة التي سجلت الجمعة وبثت قبيل لقائه مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري في باريس الأحد، إن هيكلة فدرالية ستحمي حقوق الذين يقيمون في أوكرانيا وخصوصا السكان الروس الذين تهتم موسكو لأمرهم، حسب تعبيره.

وتدافع روسيا عن فكرة حكم ذاتي موسع جدا للمناطق في أوكرانيا بما أن ملايين الناطقين بالروسية يقيمون في شرق البلاد وفي القرم.

"أوكرانيا ترفض الفدرالية"

وأقر لافروف مع ذلك بأن محادثاته الأولى مع وزير الخارجية الأوكراني بالوكالة أندري ديشتشيستا الأسبوع الماضي لم تؤد إلى اتفاق على الخطة الروسية بشأن الفدرالية.

وأوضح الوزير الروسي أن ديشتيشستا رفض الاقتراح الروسي لأن الفدرالية تخالف المبادئ الأساسية لبنية الدولة الأوكرانية، وأضاف "لكني لا أفهم لماذا، لا علم لي بهذه المبادئ".

وأردف قائلا إن نظيره الأوكراني رفض أيضا اقتراحا بجعل اللغة الروسية اللغة الثانية الرسمية في أوكرانيا.

وتعليقا على المخاوف الغربية حيال القوات الروسية المنتشرة على الحدود الأوكرانية، أشار لافروف إلى أن بلاده لا تملك خططا سيئة الأهداف وأنها منفتحة كما في السابق على محادثات صادقة، على حد تعبيره. غير أنه تدارك "لكن أحدا لم يضع حدا لحق كل دولة في إجراء تحركات لقواتها المسلحة على أراضيها بالذات".

وفي مقابلة أخرى بثت السبت، أكد لافروف أن روسيا "لا نية لديها على الإطلاق" لعبور قواتها الحدود الأوكرانية.



المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG