Accessibility links

#دوري_أبطال_أوروبا..هل يعمق #بايرن_ميونيخ جراح #مانشستر_يونايتد


لاعبو فريق بايرن في حصة تدريبية قبل مباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا مع مانشستر

لاعبو فريق بايرن في حصة تدريبية قبل مباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا مع مانشستر

ناشد مدرب مانشستر يونايتد الانكليزي ديفيد مويز لاعبي فريقه باستغلال أي خطأ يرتكبه بايرن ميونيخ، إذا أرادوا إيقاف العملاق الألماني عند دور ربع نهائي أبطال أوروبا أثناء لقاء الذهاب بين الفريقين الثلاثاء على ملعب أولدترافورد .

وبلغ الفريق الشمالي العريق المباراة النهائية للمسابقة القارية ثلاث مرات بين عامي 2008 و2011، ففاز باللقب عام 2008 عل حساب مواطنه تشلسي وخسر عامي 2009 و2011 أمام برشلونة في المرتين.

غير أن مستوى مانشستر يونايتد يشهد تراجعا مخيفا هذا الموسم منذ أن استلم تدريبه مويز خلفا للأسطورة أليكس فيرغوسون.

فالفريق لم يفلح في تحقيق نتائج جيدة أمام الفرق الكبيرة، إذ سقط خلال الأسابيع الأخيرة سقوطا كبيرا على ملعبه أمام مانشستر سيتي وليفربول بنتيجة واحدة (0-3)

ومما يزيد من صعوبة مهمة "الشياطين الحمر" غياب الهداف الهولندي روبين فان بيرسي بسبب الإصابة، ليكون الاعتماد بالدرجة الأولى في خط الهجوم على واين روني الذي سجل أربعة أهداف في مبارياته الثلاث الأخيرة.

وكشف المدرب ديفيد مويز أن فريقه سيواجه أفضل فريق في أوروبا على الأرجح في الوقت الحالي، مؤكدا على ضرورة "استغلال نقاط ضعف الفريق البافاري".

في المقابل، ارتقى مستوى بايرن ميونيخ بقيادة مدربه الجديد بيب غوارديولا الذي حل بدلا من يوب هاينكيس الذي قاد الفريق البافاري الموسم الماضي إلى ثلاثية تاريخية (الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا).

ونجح بايرن ميونيخ في حسم دوري بلاده في وقت مبكر الأسبوع الماضي قبل سبع مراحل على نهايته وهو رقم قياسي، كما لم يخسر محليا في 51 مباراة متتالية.

ويسعى بايرن ميونيخ إلى أن يصبح أول فريق يحرز اللقب مرتين متتاليتين منذ أن حقق ميلان الإيطالي هذا الإنجاز للمرة الأولى عامي 1989 و1990.

ويعتمد الفريق البافاري على ترسانة هجومية قوية عمادها الفرنسي فرانك ريبيري على الجهة اليمنى والهولندي أريين روبين على اليسرى، بالإضافة إلى الهداف الكرواتي ماريو ماندزوكيتش.

برشلونة- أتلتيكو .. نزال بطعم الليغا

ينتقل الصراع بين برشلونة وأتلتيكو مدريد على صدارة بطولة إسبانيا إلى الساحة القارية عندما يلتقيان الثلاثاء على ملعب كامب نو في مباراة مثيرة.

والتقى الفريقان ثلاث مرات هذا الموسم، مرتان في الكأس السوبر الإسبانية ومرة واحدة في الدوري وانتهتا بالتعادل، علما بأن الفريق الكاتالوني توج بالكأس السوبر بفارق الأهداف.

ويتصدر اتلتيكو الذي يعول بشكل كبير على مهاجمه دييغو كوستا ترتيب بطولة إسبانيا متقدما بفارق نقطة واحدة على برشلونة قبل نهاية الدوري بسبع مراحل.


واستعاد برشلونة مستواه المعهود في الأسابيع الأخيرة، وتزامن ذلك مع استرجاع نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي كامل لياقته البدنية.


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG