Accessibility links

تأجيل محاكمة بديع.. و33 جريحا في مواجهات بين الأمن المصري وطلبة إسلاميين


الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك خلال جلسة إعادة محاكمته في 25 أغسطس/آب 2013

الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك خلال جلسة إعادة محاكمته في 25 أغسطس/آب 2013

أجلت محكمة جنايات القاهرة إلى السادس من نيسان/أبريل الجاري النظر في محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع و50 من قيادات وأعضاء الجماعة بتهم تتعلق بالعنف وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة الصيف الماضي.

ودامت أولى جلسات المحاكمة لدقائق فقط بمعهد أمناء الشرطة الذي نقل إليه 38 من المتهمين في القضية، من بينهم محمد بديع، فيما لا يزال13 متهما "في حالة فرار".

وفي تطور آخر، اندلعت مواجهات الثلاثاء بين طلاب مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي وقوات الأمن في عدة جامعات مصرية، ما أوقع 33 جريحا غالبيتهم في جامعة أسيوط جنوب البلاد، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وجرت المواجهات بعدما تظاهر الطلاب المؤيدون لمرسي مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة وقائد الجيش السابق المشير عبد الفتاح السيسي.

وأصيب إثنان في مواجهات مماثلة في مدينة دمنهور في محافظة البحيرة في دلتا النيل شمال البلاد، حسب وزارة الصحة.

وأطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق الطلاب الإسلاميين في جامعة عين شمس في القاهرة، وجامعة الإسكندرية شمال البلاد وجامعة المنصورة في دلتا النيل.

وقام الطلاب بإلقاء الألعاب النارية وزجاجات المولوتوف باتجاه قوات الأمن في جامعتي عين شمس والمنصورة، دون تسجيل إصابات.

وقررت جامعة الأزهر، من جانبها، فصل 25 طالبا قالت إنهم تورطوا في أعمال عنف تضمنت إحراق سيارات لأساتذة الجامعة الاثنين، حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

تحديث (11:40 بتوقيت غرينتش)

بدأت محكمة جنايات القاهرة الثلاثاء جلسة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، في أولى جلسات محاكمتهم بالقضية المعروفة بـفي قضية "غرفة عمليات رابعة".

وتجري جلسة محاكمة بديع و و50 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة في معهد أمناء الشرطة بطرة.

وتتهم المحكمة بديع وباقي المتهمين، بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات التنظيم بهدف مواجهة الدولة، عقب فض اعتصامي "رابعة العدوية والنهضة"، وإشاعة الفوضى في مصر.

وأحالت النيابة العامة في مصر المتهمين إلى محكمة الجنايات في شباط/فبراير.

في غضون ذلك، استأنفت محكمة جنايات القاهرة جلسات إعادة محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه وآخرين في قضيتي قتل متظاهرين خلال أحداث 25 كانون الثاني/يناير والفساد المالي.

وتواصل المحكمة الاستماع إلى مرافعة دفاع وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي في اتهامه بـ "التحريض والاتفاق والمساعدة على قتل المتظاهرين السلميين وإشاعة الفوضى في البلاد وإحداث فراغ أمني فيها إبان أحداث 25 يناير 2011".

وتضم قائمة المتهمين بالإضافة إلى مبارك، كلا من نجليه علاء وجمال، و العادلي وستة من كبار معاونيه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم.


وكالات
XS
SM
MD
LG