Accessibility links

بريطانيا تحقق في أنشطة الإخوان المسلمين


رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

أمر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بإجراء تحقيق حول أنشطة جماعة الإخوان المسلمين، بسبب ما وصفه بـ"القلق الذي تثيره أنشطة هذه الجماعة في بريطانيا"، بعد أن أعلنتها السلطات المصرية منظمة إرهابية.

وقال متحدث باسم كاميرون إن "رئيس الوزراء أمر الحكومة بإجراء تقييم داخلي لفلسفة الإخوان المسلمين وأنشطتهم ولسياسة الحكومة إزاء هذه المنظمة".

وأضاف أنه "بالنظر إلى ما أعلن من مخاوف بشأن المجموعة وعلاقاتها المفترضة بالتطرف والعنف، رأينا أنه من المشروع والحكيم محاولة أن نفهم بشكل أفضل ما يمثله الإخوان المسلمون وكيف ينوون تحقيق أهدافهم وانعكاسات ذلك على بريطانيا".

وسيتولى هذا التحقيق السفير البريطاني لدى السعودية جون جنكينس.

وأفادت صحيفة التايمز بأنه تم تكليف أجهزة الاستخبارات البريطانية بجمع المعلومات عن الإخوان في بريطانيا والخارج، خاصة عن عدد من الأعضاء الذين لجأوا إلى بريطانيا بعد عزل الرئيس المصري محمد مرسي في 3 تموز/يوليو 2013.

وأشارت الصحيفة إلى معلومات تفيد بأن قادة الإخوان اجتمعوا في لندن نهاية 2013 لاتخاذ قرار بشأن رد التنظيم على الوضع في مصر.

وقالت منظمة العفو الدولية في تغريدة على موقع تويتر إن تحقيق الحكومة البريطانية حول الإخوان المسلمين يجب أن يأخذ بعين الاعتبار "الانقلاب" الذي عرفته مصر.


واعتبر الخبير في شؤون الشرق الأوسط كريستوفر دفيدسون أن التحقيق الذي أمر به رئيس الحكومة البريطانية يأتي جراء الضغوط التي مارستها كل من مصر والسعودية. وأضاف بأن "الأمر يثير السخرية بالنظر إلى عقوبات الإعدام الـ529 التي صدرت بحق المؤيدين للرئيس المعزول ومجزرة رابعة".



ورحبت الحكومة المصرية، من جانبها، بقرار كاميرون. وقال الناطق باسم الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي في بيان إن مصر تأمل في أن يتم التعامل مع التحقيقات "بالجدية والاهتمام اللازمين".


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG