Accessibility links

الكمبيوتر يتعلم لغة الوجوه.. بشرى لمرضى التوحد


علماء يطورون وسيلة لتعريف 21 تعبيرا للوجه عبر الكمبيوتر

علماء يطورون وسيلة لتعريف 21 تعبيرا للوجه عبر الكمبيوتر

توصل باحثون أميركيون إلى تحديد وسيلة لتعريف أجهزة الكمبيوتر بـ21 تعبيرا للوجه البشري، بعضها معقد، في اكتشاف أشاد به كثيرون باعتباره تقدما كبيرا في مجال التحليل المعرفي.

وأعد هذا الفريق من الباحثين في جامعة ولاية أوهايو الأميركية، طريقة للسماح لأجهزة كمبيوتر بكشف عدد من تعابير الوجه يوازي ثلاث مرات العدد الحالي.

ويقدر باحثون أن أن تسمح هذه الدراسة التي نشرت في تقارير الأكاديمية الوطنية للعلوم، بالمساعدة على التشخيص والعلاج للاضطرابات العقلية مثل التوحد أو متلازمة القلق ما بعد الصدمة.

ويقول ألكس مارتينز، وهو باحث في العلوم المعرفية إن البشر يشتركون في الطريقة التي يحركون بها عضلات وجوههم للتعبير عن 21 فئة من المشاعر. ويوضح "معنى ذلك أن هذه المشاعر يتم التعبير عنها بالطريقة نفسها، على الأقل في ثقافتنا".

وحتى اليوم، قام الباحثون بحصر دراساتهم في ستة مشاعر أساسية: الفرح، الحزن، الخوف، الغضب، التفاجؤ والتقزز.

إلا أن باحثي جامعة أوهايو زادوا عدد المشاعر التي يتم التعرف إليها بعدما صوروا تعابير وجه 230 متطوعا إثر تلقيهم مؤشرات صوتية مثل "لقد تلقيتم للتو أخبارا جيدة غير متوقعة" أو "تشمون رائحة كريهة جدا".

وسمح التحليل الدقيق لخمسة آلاف صورة في هذا الاختبار بكشف تبدلات في التحركات الرئيسية المعروفة لعضلات الوجه، بينها تلك الصادرة عند زاوية الشفتين أو في الجزء الأعلى من حاجب العين.

وعمد العلماء إلى تحليل البيانات مستعينين بجهاز يطلق عليه اسم "فايشل أكشن كودينغ سيستم" (نظام ترميز حركة الوجه) يستخدم في مجال تحليل لغة الجسد، وذلك لاستبيان أوجه الشبه والفروقات في التعابير، وبذلك تمكنوا من تحديد 21 فئة من المشاعر تتألف من ستة مشاعر رئيسية بالإضافة إلى "تركيبات مشاعر" مختلفة.

على سبيل المثال، جاء رد أحدهم عند تلقيه نبأ سارا غير متوقع بإظهار مشاعر "المفاجأة السارة"، وفي هذه الحالات حدد الباحثون تعابير الفرح في حركة الخدين للابتسام، والتفاجؤ بتوسع حدقة العين وفتح الفم.

وفي 93 في المئة من الحالات، أظهر المشاركون مشاعر "المفاجأة السعيدة" عبر مزيج من ردتي الفعل هاتين.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG