Accessibility links

logo-print

المالكي يفضل حكومة تستند على أغلبية سياسية لا توافقات وطنية


رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

دعا رئيس الوزراء نوري المالكي المطالبين بتغيير الحكومة الحالية إلى "التوجه لصناديق الاقتراع" والمشاركة في الانتخابات النيابية نهاية الشهر الحالي.

وأوضح المالكي، خلال كلمته الأسبوعية الأربعاء، أن تشكيل حكومة أغلبية سياسية أفضل من حكومة التوافقات والشراكة الوطنية، التي قال إن "المحاصصة السياسية فرضتها".

وأضاف المالكي "نحن بحاجة إلى أن يختار المواطن حكومة جديدة تستند إلى قاعدة واسعة"، مشيرا إلى أن "الحاجة ملحة لحكومة الأغلبية السياسية التي يقف فيها جميع المشتركين وهم مقتنعون ببرامجهم السياسية".

وأكد أن "العراق يحتاج إلى حكومة متماسكة ذات أغلبية سياسية"، مضيفا أن "هذا لا يعني تهميشا لمكون على أي خلفية قومية أو طائفية".

وقال المحلل السياسي عبد الأمير المجر، من جانبه، إن تفضيل المالكي لحكومة الأغلبية السياسية هو "مطلب جماهيري"، معتبرا تصريح المالكي "دعاية انتخابية تنطلي على مصداقية من قبل الواقع وتؤكدها أحداث ما جرى خلال السنوات الـ10 الأخيرة".

ودعا المالكي المفوضية العليا للانتخابات للعمل جاهدة على توفير ونشر صناديق اقتراع متنقلة في المناطق التي تشهد عمليات عسكرية وتلك غير المستقرة أمنيا.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" بهاء النعيمي من بغداد:



المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG