Accessibility links

وزارة الأوقاف في إقليم كردستان تحذر المرشحين من استغلال الدين في الانتخابات


عراقيون في خطبة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر- أرشيف

عراقيون في خطبة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر- أرشيف

أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في إقليم كردستان تعليمات تقضي بمنع استخدام دور العبادة لأغراض الدعاية الانتخابية.

وقال مدير إعلام بلدية السليمانية زردش محمد رفيق في تصريح لـ"راديو سوا" إن البلدية "تمنع لصق الصور والمنشورات الدعائية في الأماكن العامة".

وحذر المتحدث باسم وزارة الأوقاف والشؤون الدينية مريوان النقشبندي من استخدام الكنائس والمساجد للدعاية للمرشحين.

وأضاف أن "التعليمات للأئمة والخطباء ومرشحي الانتخابات هي: لانقبل أبدا أن يستخدم منبر المسجد أو خطبة الجمعة لأغراض دعائية انتخابية لأي مرشح كان".

وتابع "أي إمام أو موظف في وزارة الأوقاف مرشح على إحدى القوائم الانتخابية لا يجب أن يستخدم منصبه لأغراض سياسية. ويمنع كذلك منعا باتا لصق أي لافتة على المساجد".

ويشار إلى أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رصدت في اليوم الأول من الدعاية الانتخابية عدة مخالفات لمجموعة من الكتل السياسية وفرضت غرامات مالية عليها.

وقامت الكتل والشخصيات السياسية الثلاثاء بإطلاق دعاياتها عبر مواكب سيارات وغزو الأزقة والشوارع والبنايات بالملصقات دون الانتباه والاكتراث لما قد يسببه ذلك من آثار سلبية على جمالية المدن.

واتخذت مجالس المحافظات إجراءات عقابية بفرض غرامات مالية ضد من يقوم بالدعاية الانتخابية مستخدما الأبنية التاريخية والدينية والجسور وواجهات المباني الحكومية والمدارس والمستشفيات للصق اللافتات وصور المرشحين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" فاضل صحبت من السليمانية:


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG