Accessibility links

إسرائيل تقرر عدم الإفراج عن سجناء فلسطينيين.. وواشنطن تنتقد


مظاهرات معارضة للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين

مظاهرات معارضة للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين

اعتبر البيت الأبيض الخميس أن إلغاء إسرائيل الإفراج عن سجناء فلسطينيين يخلق "صعوبات" لعملية السلام.

وكانت إسرائيل قد قررت إلغاء الإفراج عن الدفعة الرابعة والأخيرة من السجناء الفلسطينيين، التي كانت مقررة في إطار مفاوضات السلام، وفق ما أفاد الخميس مصدر قريب من المفاوضات.

وأوضح المصدر أن رئيسة الوفد الإسرائيلي المفاوض تسيبي ليفني أبلغت نظيرها الفلسطيني رفض إسرائيل الوفاء بتعهدها الإفراج عن 26 سجينا بسبب طلب السلطة الفلسطينية الانضمام إلى 15 اتفاقية ومعاهدة دولية.

وقال جاي كارني المتحدث باسم الرئيس باراك أوباما في تصريحه اليومي، إن هذا الفشل لن يثني وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن مواصلة حض الطرفين على إيجاد أرضية للتفاهم.

ولاحظ المتحدث أن "أيا من الطرفين لم يقل إنه يريد وقف المحادثات".

والتقت ليفني وهي ايضا وزيرة العدل، مساء الأربعاء في القدس الموفد الاميركي مارتن إنديك إضافة إلى كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات.

وزير الخارجية الإسرائيلي يزور الولايات المتحدة

من جانب آخر، يغادر وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان صباح الجمعة إلى الولايات المتحدة، كما أعلن مكتبه الخميس.

وسيزور ليبرمان نيويورك أولا حيث سيلتقي الجمعة رئيس بلدية المدينة بيل دو بلاسيو ومسؤولين في الجالية اليهودية ثم يشارك الأحد في مؤتمر حول العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية.

وسيلتقي الوزير الإسرائيلي لاحقا الثلاثاء نوابا في واشنطن وسيجري محادثات مع وزير الخارجية جون كيري الذي زار الشرق الأوسط مرارا في الايام الأخيرة في محاولة لإنقاذ عملية السلام.

وفي شباط/فبراير، دافع ليبرمان، زعيم حزب إسرائيل بيتنا الذي قدم نفسه لفترة طويلة كواحد من الأكثر تشددا، عن جهود كيري الذي تعرض لانتقاد حاد داخل الحكومة اليمينية في إسرائيل.

وقال "لا نتفق مع كيري حول كل شيء، لكنه صديق حقيقي لإسرائيل".

كيري: المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية تمر بلحظة حرجة (تحديث: 10:20 بتوقيت غرينتش)

حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس من أن مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية تمر "بلحظة حرجة".

وقال كيري إن المفاوضين الفلسطينيين والإسرائيليين والأميركيين حققوا تقدما خلال لقاء في القدس استمر ساعات، لكنه أشار إلى أن هناك "هوة يجب ردمها بسرعة".

وكان كيري يتحدث في الجزائر في بداية رحلة إلى شمال إفريقيا ستقوده إلى المغرب أيضا.

ويأتي تصريح كيري في وقت ذكرت فيه وكالة الأنباء الفلسطينية أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، تلقى مساء الأربعاء، اتصالاً هاتفيا من وزير الخارجية الأميركي جون كيري، بحثا خلاله آخر المستجدات السياسية.

وتمّ الاتفاق على استمرار الاتصال في الأيام المقبلة، وفق الوكالة التي أشارت إلى أن الرئيس عباس جدد التزام الجانب الفلسطيني بالمرجعيات الدولية لتحقيق السلام الشامل والعادل.

مطالبات إسرائيلية بقطع العلاقات

من جانب آخر، طالب عدد من الوزراء في الحكومة الإسرائيلية بقطع العلاقات مع السلطة الفلسطينية بعد التطورات الأخيرة في عملية السلام.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن وزراء تأكيدهم الطلب من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قطع العلاقات مع السلطة الفلسطينية واتخاذ إجراءات عقابية ضد السلطة الفلسطينية كرد على توجهها للانضمام إلى مؤسسات دولية.

المزيد من التفاصيل في تقرير خليل العسلي من القدس:


المصدر: راديو سوا/ وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG