Accessibility links

أشعة الشمس الصباحية سلاح قوي ضد البدانة


أشخاص يعانون من السمنة في مركز صحي غرب فرنسا

أشخاص يعانون من السمنة في مركز صحي غرب فرنسا

أظهرت دراسة نشرت نتائجها الأربعاء في في مجلة بلوس وان الأميركية أن الاستيقاظ باكرا والتعرض لأشعة الشمس عند الصباح عامل مساعد في إنقاص الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون البدانة.

وحسب هذه الدراسة التي تناولت عينة من 54 متطوعا فقط، فإن الاشخاص الأكثر نحافة من العينة لم يمارسوا الرياضة أكثر كما انهم لم يتبعوا بالضرورة نظاما غذائيا أفضل من الباقين. والفارق الوحيد هو أنهم كانوا يتعرضون لأشعة الشمس الصباحية أكثر من سواهم.

وأشارت كاثرين ريد أستاذة علم الأعصاب في كلية الطب في "نوروسترن يونيفرسيتي فيندبورغ" والمشاركة في إعداد هذه الدراسة إلى أنه "كلما كان التعرض للضوء في وقت أبكر من النهار كلما تراجع مؤشر كتلة الجسم".

وبحسب نتائج الدراسة فإن أشعة الشمس الصباحية تؤثر بنسبة 20 بالمئة على مؤشر كتلة
الجسم.

وقالت فيليس زي وهي من معدي الدراسة أيضا إن "الضوء يعتبر العامل الأهم لتصحيح الساعة الداخلية التي تضبط انتظام ساعتكم البيولوجية التي بدورها تضبط التوازن في الطاقة لديكم".

وأوصت بالتعرض لمزيد من الضوء بين الثامنة صباحا والظهر".

وهذه خريطة تفاعلية لنسب البدانة في العالم:


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية/خدمة دنيا
XS
SM
MD
LG