Accessibility links

سورية.. اشتباكات عنيفة للسيطرة على نقطة استراتيجية في اللاذقية


دبابة تابعة للجيش السوري في اللاذقية

دبابة تابعة للجيش السوري في اللاذقية

تواصلت الاشتباكات بين قوات النظام السوري والمعارضة في مناطق سورية عدة أعنفها بريف اللاذقية، فيما شنت الطائرات الحربية غارات جوية على المليحة لليوم الثاني على التوالي.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات هي الأعنف درات بين قوات النظام السوري وقوات الدفاع الوطني ومليشيات أخرى من بينها "المقاومة السورية لتحرير لواء إسكندرون" وحزب الله اللبناني وإيرانيين، من جهة، وقوات المعارضة التابعة للجيش الحر وإسلاميين من بينهم متشددين، من جهة ثانية، عند جبل الـ45 الاستراتيجي في محاولة من قبل القوات النظامية لاستعادته.

ونفى المرصد مقتل أمير جنود الشام أبو مسلم الشيشاني خلال قصف للقوات النظامية على الجبل، لكنه أشار إلى إصابة إبراهيم بنشقرون المعروف بأبي أحمد المغربي قائد كتيبة "شام الإسلام" إصابة خطرة خلال الاشتباكات.

وتمكن مقاتلون من "شام الإسلام" التي ينتمي عناصرها للدول المغاربية من استعادة السيطرة على مباني سيطرت عليها القوات النظامية في قمة المرصد 45 خلال اشتباكات أسفرت عن مصرع ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من "شام الإسلام" وجبهة النصرة وكتائب إسلامية مقاتلة، في حين قتل وجرح نحو 20 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها خلال الاشتباكات، وفق المرصد.

وقصفت القوات النظامية مناطق في جبل النسر والسودة وبيت شردق والخضرة وقلعة كوجاك التي سيطر عليها المعارضون، فيما نفذ الطيران الحربي عدة غارات جوية على مناطق في جبل الأكراد.

وتدور معارك عنيفة في ريف اللاذقية منذ نحو أسبوعين، حين أعلنت المعارضة بدء معركة الأنفال في الساحل السوري وسيطرت خلاله على المركز الحدودي في كسب وقرى في الريف.

غارات جوية قرب دمشق

وفي ريف العاصمة دمشق واصلت طائرات حربية تابعة للجيش السوري قصفها على المليحة لليوم الثاني على التوالي، وفق مصادر متطابقة.

وأشار المرصد السوري إلى أن المليحة تعرضت إلى خمس غارات جوية الخميس، فيما نشر المكتب الإعلامي في المدينة مقاطع فيديو لمشاهد القصف وما خلفه من أضرار، مشيرا إلى سقوط العشرات من المدنيين جراء القصف بالطيران الحربي وصواريخ أرض-أرض.

قصف على حلب

وفي حلب، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في دوار الجندول ومخيم حندرات دون أنباء عن إصابات.

وتواصلت الاشتباكات العنيفة طوال يوم الخميس بين القوات النظامية والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (المعروف بداعش) من جهة أخرى، في محيط تلة التيارة قرب مدينة السفيرة، أدت إلى مصرع أربع مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام ومقتل وجرح نحو 12 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها.

في المقابل، أفاد مصدر عسكري في دمشق أن قوات الجيش ألحقت خسائر كبيرة بين صفوف المعارضين وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين في حلب وريفها وريف إدلب.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن المصدر قوله إن وحدة من الجيش دمرت مقار في المشهد بمدينة حلب وأوقعت من فيه قتلى ومصابين، وأوقعت وحدات من الجيش أعدادا من القتلى والمصابين في رسم العبود والكاستيلو وكفر صفر وكفر داعل والليرمون وهنانو وأورم في حلب وريفها.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG