Accessibility links

كيري يشيد بدور المغرب في الأمن الإقليمي


جون كيري في الرباط

جون كيري في الرباط

أشاد وزير الخارجية الأميركي جون كيري، بالدور الذي يلعبه المغرب، الحليف الإقليمي لواشنطن، في دعم "مزيد من الأمن والازدهار" الإقليميين، لافتا في الوقت نفسه إلى التحديات الاجتماعية التي تواجهها الرباط.

وقال كيري، خلال ندوة صحافية مع نظيره المغربي في العاصمة الرباط، إن "المغرب يلعب دورا محركا ومهما، والولايات المتحدة ستقف بجانبه على هذا المسار".

واعتبر كيري، في إشارة إلى الزيارة الأخيرة للملك محمد السادس إلى عدد من دول إفريقيا جنوب الصحراء "أن الاتفاقيات الـ18 التي وقعها المغرب مع مالي تظهر أن المملكة تسهم في مزيد من الأمن ومزيد من الازدهار في المنطقة".

وعبر كيري، الذي التقى الملك محمد السادس الجمعة قبل مغادرته، عن دعم بلاده لمسلسل الإصلاحات التي أقرها المغرب في أعقاب الربيع العربي، عبر تبني دستور جديد في صيف 2011.

من ناحية ثانية، اعتبر كيري أن هناك "تحديات" مطروحة أمام المغرب تتعلق أساسا بتوفير العمل والعيش الكريم للشباب الذين يشكلون النسبة الأكبر بين شرائح المجتمع المغربي.

وأكد كيري في هذا الصدد "أن التحدي الذي يواجه أي حكومة هو توفير العمل والأفق المستقبلي للشباب"، مشيرا إلى أن "60 في المئة من سكان المغرب لا يتجاوز سنهم 30 سنة".

وإذا كان معدل البطالة في المغرب، الذي يبلغ عدد سكانه 35 مليون نسمة، يتراوح حسب الأرقام الرسمية بين تسعة و10 في المئة، فإن هذه النسبة ترتفع بين الشباب إلى ما يقرب من 30 في المئة حسب أرقام البنك الدولي.

وأبرز كيري أمام مضيفيه المغاربة، الدور "الإستباقي" للمملكة في "الحرب ضد الإرهاب"، كما تطرق إلى مسألة التعاون العسكري بين واشنطن والرباط، مستحضرا المناورات المشتركة التي تجري حاليا قرب مدينة أكادير.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG