Accessibility links

logo-print

مصر.. عشرات القتلى والجرحى في اشتباكات قبلية بأسوان


اشتباكات قبلية في أسوان

اشتباكات قبلية في أسوان

تجددت الاشتباكات بين قبيلتي الهلايل والدابودية في محافظة أسوان المصرية السبت، وأسفرت عن مقتل 22 شخصا وإصابة 32 آخرين.

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان إن سبب الاشتباكات هو "مشاجرة بين طلبة ينتمون إلى منطقة النوبة وآخرين من قبيلة الهلايل بسبب معاكسة إحدى الفتيات وقيام كلا الطرفين بكتابة عبارات مسيئة ضد الطرف الآخر" يوم الأربعاء الماضي.

وأضافت أن جلسة للمصالحة عقدت بين القبيلتين الجمعة "تطورت إلى مشاجرة تبادلوا فيها إطلاق الأعيرة النارية" ما أسفر عن وفاة أربعة أشخاص.

وقال وكيل مديرية الصحة بمحافظة أسوان الدكتور محمد سرور، في حديث لـ"راديو سوا" إن الإصابات تنوعت بين طلق ناري وكسر بالجمجمة، بالإضافة إلى إصابات نتجت عن التدافع.

وأضاف سرور أن حالة واحدة تصنف خطرة وهي حالة حارس الأمن بمستشفى أسوان الجامعي، والذي سقط عليه باب المستشفى جراء تدافع المواطنين.

ونشر شهود عيان تسجيلات فيديو للاشتباكات على موقع يوتيوب، أحدها هذا المقطع من منطقة السيل.

وقال مصدر مسؤول بمحافظة أسوان إن المحافظ مصطفى يسري طلب من قائد الجيش ووزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي، دعما عسكريا لمساندة الشرطة.

وأضاف أن المحافظ قرر وقف الدراسة فى 17 مدرسة بمنطقة السيل الريفية بدءا من الأحد لحين استقرار الأوضاع الأمنية بالمنطقة.

وتشتهر منطقة الصعيد بجنوب مصر بالخصومات الثأرية بين العائلات والقبائل.

تغطية شاملة للاشتباكات القبلية في محافظة أسوان المصرية في تقرير مراسل "راديو سوا" خالد عبد اللطيف من هناك:

وقد حفلت حسابات الناشطين المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي بتغريدات تستهجن الاشتباكات ودوافعها، وتطالب بالتحقيق، وبتغطية إعلامية متوازنة.






المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG