Accessibility links

logo-print

عندما يصبح المرء.. طبيب نفسه


كثير من المصريين أصبحوا أطباء أنفسهم

كثير من المصريين أصبحوا أطباء أنفسهم

حولت الظروف المعيشية الصعبة وارتفاع أسعار زيارة الطبيب فضلا عن سوء أوضاع المستشفيات، إلى اعتماد الكثير من المصريين على الصيادلة في الاستشارة الطبية والحصول على الأدوية.

فهناك الكثير من الوصفات الطبية التي يحفظها المصريون للعديد من الأمراض بعضها له سند طبي صحيح، في حين أن البعض الآخر ليس سوى مجرد وصفات تناقلتها الأجيال وأصبحت من موروثاتها.

وهذه الظاهرة متوارثة خصوصا في الأوساط الشعبية والفقيرة. وقال عضو النقابة العامة للصيادلة الدكتور هيثم عبد العزيز لقناة "الحرة" إن الصيدلي المصري أخذ محل الطبيب الخاص لأن كلفة زيارة الطبيب "وصلت إلى أرقام فلكية"، فيما الخدمة في المستشفيات الحكومية ليست على أحسن مستوى، مشيرا إلى أن المريض لا يجد أمامه إلا الطريق الذي جربه وأعطى نتيجة وهو الصيدلي الذي يقدم خدمة مجانية وفي معظم الأحيان خدمة دوائية صحيحة.

وأوضح عبد العزيز أن وقال إن الصيدلي عادة ما يتجنب إعطاء بعض الأدوية ولا يقدم رأيه إذا كانت حالة المريض حرجة وتستدعي استشارة الطبيب.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":
XS
SM
MD
LG