Accessibility links

تجدد للاشتباكات القبلية في أسوان يرفع حصيلة الضحايا إلى 25 قتيلا


اشتباكات قبلية في أسوان

اشتباكات قبلية في أسوان

قال محافظ أسوان جنوبي مصر إنه بدأ تسيير دوريات مشتركة من الشرطة والقوات المسلحة لفرض السيطرة الأمنية في منطقة السيل الريفي والمناطق المتاخمة لها لفتح الشوارع والمحاور الرئيسية أمام الحركة المرورية بعد تجدد المناوشات القبلية وارتفاع عدد الضحايا.

وقد سقط قتيلان الأحد في تجدد للاشتباكات القبلية في أسوان بعد يومين من المواجهات الدامية التي خلفت حتى الآن 25 قتيلا، حسبما أفاد مسؤولون أمنيون.

وتجددت الاشتباكات بين أبناء قبيلة بني هلال ونوبيين من عائلة الدابودية رغم التواجد الأمني المكثف للجيش والشرطة في المحافظة التي تبعد نحو 900 كيلومتر جنوب العاصمة القاهرة.

وقال المسؤولون الأمنيون إن شخصين قتلا وأصيب 5 آخرون مع تجدد الاشتباكات العنيفة.

وأضاف المسؤولون أن أهالي في مواقع الاشتباكات منعوا سيارات الإسعاف من الوصول ونقل الجرحى. وأشعل آخرون النيران في إطارات السيارات.

مزيد من التفاصيل في تقرير خالد عبد اللطيف مراسل "راديو سوا" في أسوان:
XS
SM
MD
LG