Accessibility links

وزير الدفاع الأميركي يزور حاملة طائرات صينية لأول مرة


وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل

وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل

قال مسؤول أميركي، إن من المتوقع أن يزور وزير الدفاع تشاك هيغل حاملة الطائرات الوحيدة التي تملكها بيجين لدى وصوله الاثنين إلى الصين، في زيارة تستمر ثلاثة أيام بناء على طلب واشنطن، في زيارة لم يتم الإعلان عنها من قبل.

وقد توجه هيغل الاثنين إلى الصين في ختام زيارة إلى اليابان استمرت يومين أراد خلالها طمأنة طوكيو على حزم الالتزامات الأميركية في مجال الدفاع عن حليفتها.

وقال المسؤول إن هيغل سيتوجه لمدينة تشينغداو بعد زيارة لليابان ثم يتوجه بعد ذلك إلى قاعدة بحرية صينية. وأثناء وجوده هناك سيزور هيغل حاملة الطائرات لياوننغ.

وجاء كشف النقاب عن زيارة حاملة الطائرات الصينية بعد يوم واحد من تصريح هيغل من طوكيو، أنه سيستغل أول زيارة يقوم بها للصين كوزير للدفاع، لحثها على استخدام قوتها الكبيرة بحكمة واحترام جيرانها الذين يشعرون بقلق بسبب قوتها العسكرية المتزايدة. وأضاف هيغل "للقوى العظمى مسؤوليات كبيرة. وتـُعدّ الصين قوة عظمى. وهي تتحمل مسؤوليات جديدة وعلى نطاق أوسع، بشأن كيفية توظيف هذه القوة العسكرية. سأتحدث مع الصينيين عن كل هذا ولا سيما عن أهمية الشفافية، فهذا بعد رئيسي للعلاقات".

ولكي يظهر بشكل جدي حزم واشنطن، أعلن هيغل الأحد أن "الولايات المتحدة تنوي نشر سفينتين مجهزتين بنظام مضاد للصواريخ من نوع ايجيس إضافيتين في اليابان في العام 2017".

وكذلك حذر الصين من القيام بأي عمل أحادي لحل خلافاتها مع اليابان ومع دول آسيوية أخرى.

وقال في ختام لقاء مع نظيره الياباني اتسونوري اونوديرا إن "كل الدول جديرة بالاحترام أكانت كبيرة أم صغيرة".

يشار إلى أن بكين تطالب بأرخبيل تطلق عليه اسم دياو وهو غير مأهول في بحر الصين الشرقي وتحكمه اليابان التي تطلق عليه اسم سينكاكو.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG