Accessibility links

هل يتوقف #أوباما عن المشاركة في صور 'سيلفي'؟


صورة السيلفي المثيرة للجدل بين سامسونغ والبيت الأبيض

صورة السيلفي المثيرة للجدل بين سامسونغ والبيت الأبيض

باتت مسألة الصورة الملتقطة ذاتيا (سيلفي) لأحد لاعبي البيسبول مع الرئيس الاميركي باراك أوباما والتي تبين أنها التقطت بهدف الترويج لإحدى العلامات التجارية للهواتف، بين أيدي المحامين، على ما أعلن البيت الابيض.

وقال دانيال فايفر أحد كبار مستشاري البيت الابيض لمحطة "سي بي أس" الأميركية
أن المسألة "تخضع للنقاش بين محامين". مضيفاً أن أوباما، "بطبيعة الحال، لم يكن يعلم شيئا بشأن الصلة مع شركة سامسونغ"، مشيرا إلى أن ذلك "قد يعني التوقف عن إلتقاط صور سيلفي نهائيا" في البيت الابيض.

وجدد فايفر التأكيد على أنه "بشكل عام، عندما يحاول شخص ما استخدام صورة الرئيس للترويج لمنتج، فإن ذلك يعني مشكلة مع البيت الابيض".

وأعلن أن البيت الأبيض قد تحدث مع سامسونغ وأعرب عن قلقه، وأن المسألة "تخضع للنقاش بين محامين".

وكان الرئيس أوباما قد استقبل الثلاثاء الماضي في البيت الأبيض فريق "بوسطن ريد سوكس"
للبيسبول الذي فاز العام الماضي بالبطولة. وهو تصور مبتسما أمام هاتف ديفيد
أورتيز نجم الفريق الملقب ب` "بيغ بابي" الذي سرعان ما نشر هذه الصورة على حسابه
في "تويتر".

وسارعت شركة سامسونغ التي وقعت أخيرا عقدا مع ديفيد أورتيز بحسب صحيفة "سبورت
بيزنس جورنال"، إلى الترحيب بالتقاط هذه الصورة بواسطة أحد هواتفها.

وأبدى البيت الأبيض في مرحلة أولى إستياءه إزاء هذه المسألة، ملمحا إلى أن هيئاته القضائية تنكب على دراسة الموضوع.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG