Accessibility links

انتقادات في مصر لتأييد حكم السجن على ثلاثة نشطاء سياسيين بارزين


الناشط السياسي المصري أحمد ماهر مؤسس حركة 6 ابريل

الناشط السياسي المصري أحمد ماهر مؤسس حركة 6 ابريل

انتقد نشطاء مصريون حكما بتأييد حبس أحمد ماهر ومحمد عادل وأحمد دومة، الذين كانوا من أبرز المشاركين في مظاهرات أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، ثلاث سنوات لخرقهم قانون التظاهر.

ورفضت هيئة محكمة جنح مستأنف قصر النيل الاستئناف المقدم من المتهمين ضد قرار حبسهم الصادر عن محكمة أول درجة في 22 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وكانت النيابة العامة أحالت المتهمين الثلاثة وهم ليبراليون بارزون وبينهم أحمد ماهر مؤسس حركة 6 أبريل على محاكمة عاجلة، لاتهامهم "بخرق قانون التظاهر الجديد، والاشتراك في مظاهرة واستعمال القوة والعنف والتعدي بالضرب على موظفين عموميين".

وأعلن أحمد سيف محامي الناشطين الثلاثة أنه سيستأنف الحكم، وفي حال الفشل سيلجأ إلى المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب.

المزيد في تقرير عبد السلام الجريسى مراسل "راديو سوا" في القاهرة:

انزعاج أميركي

من جهتها، أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن "انزعاجها الشديد" من قرار المحكمة المصرية، و"حضت الحكومة المصرية على ممارسة حقها الدستوري في تخفيف هذه العقوبات القاسية".

بدورها، وصفت منظمة هيومن رايتس ووتش تأييد الحكم في الاستئناف بأنه "رصاصة الرحمة على الثورة المصرية"، فيما رأت فيه منظمة العفو الدولية "تقييدا جديدا لحرية التعبير وإشارة جديدة إلى أجواء عدم التسامح المتزايد ضد أي انتقاد مشروع للسلطات".

انتقادات للحكم بالإعدام على 529 من أنصار مرسي

وكان قرار آخر للقضاء المصري أثار انتقادات حادة للسلطات المصرية هو الحكم بالإعدام على 529 من أنصار الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي.

ومنذ عزل مرسي في أول يوليو/تموز الماضي تشن السلطات حملة واسعة على أنصاره خلفت نحو 1400 قتيل معظمهم من الإسلاميين، بحسب منظمة العفو الدولية.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، صنفت الحكومة جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس المعزول "تنظيما إرهابيا" الأمر الذي ترفضه الجماعة.
XS
SM
MD
LG