Accessibility links

إيران والدول الكبرى في النمسا للتفاوض حول الملف النووي


جانب من المفاوضات حول الملف النووي الإيراني

جانب من المفاوضات حول الملف النووي الإيراني

بدأت الدول العظمى وإيران جولة جديدة من المحادثات الثلاثاء في فيينا على أمل التوصل إلى اتفاق نهائي يمكن أن يضع حدا بحلول الصيف للتوتر الذي يثيره البرنامج النووي الإيراني.

ومن المتوقع أن تتسارع وتيرة هذه المفاوضات خلال جلسة الثلاثاء وهي الثالثة منذ أن وافقت إيران في تشرين الثاني/نوفمبر على تعليق قسم من نشاطاتها النووية لقاء رفع جزئي للعقوبات التي تشل اقتصادها.

وصرح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لدى وصوله إلى العاصمة النمساوية "سنسعى لإنهاء المحادثات خلال تلك الجولة والبدء بصياغة مشروع اتفاق ابتداء من شهر ارديبهشت (في التقويم الإيراني ويبدأ في 21 نيسان/أبريل)".

وتعول واشنطن أيضا على بدء صياغة مسودة الاتفاق النهائي خلال الجلسة المقبلة في أيار/مايو.

وتأمل طهران في التوصل إلى اتفاق شامل قبل 20 تموز/يوليو يلحظ إلغاء كل عقوبات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة مقابل ضمانات حول البرنامج النووي الإيراني السلمي.

ومن النقاط الحساسة التي سيتفاوض حولها الطرفان، حجم برنامج تخصيب اليورانيوم. كما تتعثر المفاوضات حول مفاعل اراك الذي يعمل بالمياه الثقيلة والذي لا يزال قيد الإنشاء، لأنه يستخدم البلوتونيوم الذي يمكن أن يساهم في تصنيع القنبلة النووية.

وترفض إيران التخلي عن هذا المفاعل لكنها مستعدة لإجراء تعديلات تقنية فيه لتقليل كمية البلوتونيوم المستخدمة.

وصرحت دبلوماسية أميركية رفضت الكشف عن هويتها وتشارك في المفاوضات الاثنين "نعمل على التقريب بين الموقفين لعلنا نتوصل إلى التركيبة الصحيحة"، مضيفة أن "وتيرة العمل ستتكثف أكثر من الآن".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG