Accessibility links

logo-print

دمشق: الانتخابات الرئاسية في موعدها


مؤيدون للرئيس السوري في دمشق

مؤيدون للرئيس السوري في دمشق

أعلن وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن الترشح للانتخابات الرئاسية في سورية سيتم في الأيام العشرة الأخيرة من نيسان/أبريل الجاري، مؤكدا أن الانتخابات ستجري في موعدها في حزيران/يونيو وفي ظروف "أفضل من الظروف الحالية".

وقال الزعبي في مقابلة أجرتها معه قناة المنار اللبنانية التابعة لحزب الله إن هذا الاستحقاق الدستوري سيجري في موعده "ولن نسمح لأحد بأن يؤخره أو يؤجله" لأي سبب كان أمنيا أو عسكريا أو سياسيا داخليا وخارجيا.

وأكد الزعبي أن دولته تعتبر الانتخابات الرئاسية بمثابة اختبار لخطابها السياسي و"إيمانها" بالحلول السياسية و"احترامها" للدستور.

وقال الزعبي أن هذه الانتخابات ستجري في جميع المحافظات السورية وفقا لأعلى معايير "الشفافية والحياد والنزاهة"، لافتا إلى أن "العبرة ستكون لعدد الذين سيشاركون وليس للجغرافيا".

وأكد الزعبي أن تنفيذ هذه الاستحقاقات لا يتعارض مع التوجه إلى الحل السياسي أو عملية جنيف أو المصالحات الوطنية في الداخل كما أنها ستعزز "صمود" السوريين وتماسك الدولة بكل مؤسساتها وقدرتها على القيام بواجباتها الوطنية.

وكان مجلس الشعب السوري قد أقر أخيرا البنود المتعلقة بالانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في حزيران/يونيو والواردة ضمن مشروع قانون للانتخابات العامة.

وتتيح هذه البنود نظريا وللمرة الأولى منذ عقود إجراء انتخابات تعددية، إلا أنها تغلق الباب عمليا على ترشح معارضين مقيمين في الخارج إذ تشترط أن يكون المرشح قد أقام في سورية لمدة متواصلة خلال الأعوام العشرة الماضية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد، الذي يشكل رحيله المطلب الرئيسي للمعارضة السورية والدول الداعمة لها، لم يعلن ترشحه رسميا بعد إلى الانتخابات، إلا أنه قال لوكالة الصحافة الفرنسية في كانون الثاني/يناير إن فرص قيامه بذلك "كبيرة".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG